Accessibility links

جنرالات أميركيون يقولون إن العراق جعل القوات الأميركية غير جاهزة لخوض نزاع آخر


حذر قادة عسكريون أميركيون من أن أربع سنوات من الوجود العسكري الأميركي في العراق حولت الجيش ومشاة البحرية الأميركية "المارينز" إلى قوة بارعة في التصدي لأعمال التمرد، إلا أنها غير قادرة على خوض حرب ثانية تقليدية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الجنرال جيمس كونواي قائد المارينز قوله خلال جلسة إستماع أمام إحدى لجان الكونغرس يوم الثلاثاء الماضي إن القوات الأميركية تعمل على تطوير أفضل قوة لمكافحة التمرد في العالم تتألف من الجيش والمارينز، مشيرا إلى ضرورة أن تجري هذه القوات تدريبات على أنواع أخرى مهمة من الحالات الطارئة، ولكنها لا تقوم بذلك حاليا، على حد تعبيره.

من جانبه، عبر الجنرال بيتر شوميكر قائد الجيش الأميركي عن المخاوف نفسها خلال جلسة الإستماع قائلا إنه لا توجد مخاوف بشأن طريقة التجهيز والتدريب، لكن هناك مخاوف متواصلة بشأن العمق الإستراتيجي للجيش الأميركي وجاهزيته.

هذا وكان الجنرال ستيفن سبيكس نائب قائد القوات الأميركية قال هذا الإسبوع إنه لا يمكن إعتبار أي من الأفواج المقاتلة في الجيش الأميركي جاهزة لخوض نزاع بالغ الشدة.
XS
SM
MD
LG