Accessibility links

عودة الحركة إلى العاصمة بيروت بعد اضطرابات أدت إلى سقوط أربعة قتلى و150 جريحا


استعادت العاصمة اللبنانية بيروت حركتها وسيطر هدوء حذر على شوارعها صباح اليوم الجمعة غداة مواجهات دامية بين أنصار للحكومة ومعارضين لها أدت إلى سقوط أربعة قتلى وأكثر من 150 جريحا وفقا لحصيلة جديدة للشرطة اللبنانية.

وبعد ساعة على رفع حظر التجول الذي فرضه الجيش اللبناني سجلت حركة سير خفيفة في العاصمة وبدأت بعض المحلات التجارية تفتح أبوابها.

وفي حي زقاق البلاط الذي شهد أعمال عنف الخميس لا تزال حاويات القمامة المحروقة تشهد على مواجهات الخميس في حين انتشرت ناقلات للجنود على مفترقات الطرق.

وبدأت بعض المحال تفتح أبوابها في حين سيتم إغلاق المدارس والجامعات بقرار من وزارة التربية خوفا من مواجهات بين الطلاب.

وأعلن مصدر في الشرطة مقتل كل من محمد الشريف وخليل شومان وحسن مرتضى وشخص رابع لم يتم تحديد هويته.

ومن جانبها أكدت المعارضة في بيان لها مقتل شومان ومرتضى داعية اللبنانيين إلى المشاركة الكثيفة في تشييعهما اليوم الجمعة.

كما حذرت الصحف اللبنانية صباح الجمعة من "فتنة" قد تؤدي إلى حرب أهلية غداة المواجهات الدامية، داعية كل الأطراف إلى بذل جهود حثيثة لتفادي الأسوأ.
XS
SM
MD
LG