Accessibility links

الحكومة الأميركية تأمر قواتها بإلقاء القبض أو قتل عملاء إيران في العراق


أمرت الإدارة الأميركية قواتها في العراق بإلقاء القبض أو قتل عملاء إيران في العراق وذلك ضمن إستراتيجية جديدة تهدف للحد من نفوذ طهران في منطقة الشرق الأوسط ككل وليس في العراق فحسب، لحملها على التخلي عن برنامجها النووي.
فقد ذكرت صحيفة واشنطن بوست في عددها الصادر الجمعة نقلا عن مسؤولين في الحكومة في مجال مكافحة الإرهاب، أن القوات الأميركية أقدمت سرا قبل أكثر من عام على اعتقال أشخاص، يعتقد أنهم عملاء لإيران لفترات تتراوح في كل مرة بين ثلاثة وأربعة أيام.
ومضت الصحيفة إلى القول إن انتهاج سياسة اللجوء إلى "إلقاء القبض وإطلاق السراح" كان الهدف منها عدم تصعيد التوتر مع إيران وإلى تخويف عملائها في الوقت ذاته.
كما تم أخذ عينات الحامض النووي من بعض المعتقلين دون علمهم، إلى جانب أخذ صور وبصمات وصور للشبكية لجميع من تم إلقاء القبض عليهم قبل إطلاق سراحهم.
وقالت الصحيفة إن مسؤولين في الحكومة قرروا الصيف الماضي أن الحاجة تدعو إلى انتهاج أسلوب مجابهة أقوى بعد تزايد النفوذ الإيراني في المنطقة وفشل الجهود الأميركية لعزل طهران.
ومضت الصحيفة إلى القول إنه تبعا لذلك، أحرزت جهود إيران في المجال النووي تقدما. كما أن حلفاء الولايات المتحدة قاوموا فرض عقوبات قاسية على الحكومة الإيرانية، وعملت إيران على زيادة أعمال العنف الطائفية في العراق.
وقال ثلاثة مسؤولين في مجال الاستخبارات إن هناك ما يقرب من 150 من عناصر المخابرات الإيرانية بالإضافة إلى عدد من قوات الحرس الثوري الإيراني في العراق. إلا أنه لا يوجد أي دليل على تورطهم في شن هجمات مباشرة ضد القوات الأميركية.
XS
SM
MD
LG