Accessibility links

logo-print

عمر كوناري يدعو إلى تمويل عملية حفظ السلام التي تقوم بها القوات الإفريقية في دارفور


دعا ألفا عمر كوناري رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي الأمم المتحدة إلى تمويل عملية حفظ السلام التي تقوم بها القوات الإفريقية في دارفور.

ووصف كوناري الوضع في دارفور بالخطير وقال إن ذلك يعود لعدم التزام الأطراف المعنية باتفاقية وقف إطلاق النار وأيضا استمرار دعم الحكومة لميليشيات الجنجويد التي شنت هجمات جديدة في الأسابيع الماضية، وبسبب قلة الموارد اللوجيستية والمالية للاتحاد الإفريقي.

من ناحية أخرى، قال سمير حسني مبعوث الجامعة العربية إلى الصومال إنه تم جمع حوالي 15 مليون دولار كمساعدات عربية إلى الاتحاد وأضاف أن مبالغ إضافية ستجمع في المستقبل القريب.

وأعلن كوناري أنه اتفق على أن يقدم بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة اقتراحا إلى الجمعية العمومية للمنظمة الدولية يطالب بتمويل جميع العمليات التي تقوم بها القوات الإفريقية في الإقليم الذي تسوده الاضطرابات منذ حوالي أربع سنوات من قبل الأمم المتحدة.

وأكد لام آكول، وزير خارجية السودان أن بلاده لن تبحث من جديد مسألة نشر قوات دولية في دارفور خلال لقاء الرئيس عمر البشير مع الأمين العام للأمم المتحدة الذي سيعقد خلال القمة الإفريقية في أديس أبابا الأسبوع المقبل.

مما يذكر أن كوفي عنان، الأمين العام السابق للأمم المتحدة توصل إلى اتفاق من ثلاثة أجزاء مع الحكومة السودانية في منتصف شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أولها دعم القوات الإفريقية لوجيستيا وماديا، وثانيا نشر عشرات الخبراء العسكريين في الإقليم إلى جانب القوات الإفريقية، وينص الجزء الثالث على نشر آلاف من القوات المشتركة في الإقليم، شريطة أن يكون معظمها من الدول الإفريقية.
XS
SM
MD
LG