Accessibility links

logo-print

مستوطنون إسرائيليون ينفذون أعمالا تخريبية في قرية فلسطينية


أحرق إسرائيليون متطرفون مساء الثلاثاء ثلاث سيارات في قرية دير استيا الفلسطينية القريبة من العديد من المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، وفق ما أعلن المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية وشهود عيان فلسطينيين.

وقال ميكي روزنفيلد إن شعار "دفع الثمن" الذي يتبناه مستوطنون متشددون قد وجد على جدران مسجد علي بن أبي طالب في القرية.

وبحسب روزنفيلد فإن الشرطة تشتبه بأن هذه الاعتداء هو "جريمة دوافعها إيديولوجية" مشيرا إلى انه قد تم إرسال رجال شرطة إلى دير استيا لفتح تحقيق وجمع الأدلة.

وأعلنت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي أن اسم احد المستوطنات العشوائية التي أخلتها الشرطة قبل ساعات من الحريق كتب في موقع الحادث.

ومن ناحيته قال نظمي سلمان أبو نواب وهو رئيس مجلس القرية إن "ثلاثة مستوطنين أتوا في سيارة حمراء تحمل لوحة تسجيل اسرائيلية وكتبوا شعار دفع الثمن على جدران المسجد".

من جهته، أدان وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك في بيان هذه التصرفات التي قال إنها تهدف إلى تخريب العلاقة الهشة بين الإسرائيليين والفلسطينيين في الضفة الغربية وبين إسرائيل وجيرانها.

وتعهد المسؤولون الإسرائيليون ومن بينهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بمعاقبة من يقوم بتلك الاعتداءات بشدة.

XS
SM
MD
LG