Accessibility links

حماس تعلق الحوار الوطني مع فتح احتجاجا على الأحداث والاشتباكات في غزة


أعلن إسماعيل رضوان المتحدث باسم حركة حماس في غزة الجمعة أن حركته قررت وقف الحوار الوطني مع حركة فتح احتجاجا على الأحداث والاشتباكات المسلحة بين عناصر من الحركتين في قطاع غزة.
من جهتها، اتهمت حركة فتح حماس بأنها مسؤولة عن تعطيل الحوار وعدم التوصل إلى اتفاق. وقال ماهر مقداد المتحدث باسم حركة فتح إن هذا التعليق ليس مفاجئا. إن كل ما مارسته حماس من قتل هدف إلى إفشال الحوار". وأضاف مقداد أن الجرائم ترتكبها حركة حماس هي للالتفاف على الحوار.
وقال مقداد: "لا نريد حوارا مع مجموعة من القتلة ولا تحت وقع التصفيات والقتل والجرائم. إنهم يحتفلون بمرور عام على فوزهم في الانتخابات التشريعية على حساب جماجم أبناء الشعب الفلسطيني وهذا لن يكون مقبولا".
يذكر أنه قتل 12 فلسطينيا وأصيب 35 آخرين على الأقل من حركتي حماس وفتح في اشتباكات عنيفة مسلحة بين الحركتين إضافة إلى اختطاف العشرات من عناصر وكوادر الحركتين في مناطق مختلفة من قطاع غزة.
وقد تبادلت الحركتان الاتهامات حول تجدد الاشتباكات. في هذا الإطار، أفاد المتحدث باسم القوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية إسلام شهوان أن منزل وزير الخارجية الفلسطينية محمود الزهار تعرض الجمعة لإطلاق قذائف.
وحمل شهوان لوكالة الصحافة الفرنسية حركة فتح مسؤولية الاعتداء. في المقابل، أطلق مسلحون عددا من القذائف على مقر قيادة الأمن الوقائي في منطقة تل الهوى في غزة ما أدى إلى وقوع عدد من الجرحى وإحداث أضرار جسيمة.
وفي وقت متأخر من مساء الجمعة، قتل عنصر من أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية برصاص مسلحين مجهولين في مدينة غزة.
XS
SM
MD
LG