Accessibility links

فرنسا تدعو كافة القوى السياسية اللبنانية إلى تجنب العنف والعودة إلى الحوار


دعت وزارة الخارجية الفرنسية اللبنانيين إلى التحلي بالمسؤولية وتجنب التصعيد وذلك غداة المواجهات الدامية التي شهدتها بيروت الخميس.
فقد أعرب الناطق باسم الوزارة الجمعة عن الأسف لوقوع هذه المواجهات وسقوط ضحايا وقال إنه لا يمكن تسوية أي مشكلة عن طريق العنف.
وأضاف المتحدث أنه من الضروري أن يتوحد اللبنانيون لمواجهة التحدي المتمثل في إعادة الإعمار والإصلاحات الاقتصادية، ودعا كافة القوى السياسية اللبنانية إلى العودة للحوار.
وأوضح المتحدث باسم الخارجية الفرنسية أنه ليست هناك علاقة سببية أو مباشرة بين مؤتمر باريس 3 والمواجهات التي وقعت بين اللبنانيين الخميس.
على صعيد آخر، أعربت لجنة إلغاء ديون العالم الثالث عن القلق من ازدياد ديون لبنان التي تبلغ 41 مليار دولار.
ودعت اللجنة في بيان لها إلى الإلغاء الفوري لديون لبنان وإلى إنشاء صندوق لإعادة إعماره على أن تموله إسرائيل والولايات المتحدة.
وقالت اللجنة إن قسما كبيرا من المبلغ الذي وعد به لبنان في مؤتمر باريس 3 سيكون على شكل قروض الأمر الذي يزيد في حجم ديونه.
وأضافت أن هذه الديون تسمح للأطراف المانحة بفرض هيمنتها على الاقتصاد اللبناني.
وأشارت إلى أن خطة الإصلاحات التي اقترحها رئيس الوزراء فؤاد السنيورة تخدم مصالح تلك الأطراف، وتضر بالأكثر فقرا في لبنان.
ويذكر أن لجنة إلغاء ديون العالم الثالث تأسست في بلجيكا عام 1990 وهي جزء مما يسمى بحركة العولمة البديلة التي تقترح حلولا غير تقليدية لمشاكل الديون.
XS
SM
MD
LG