Accessibility links

الفايد يصر على تشكيل هيئة محلفين في قضية مقتل ديانا


أعلن رجل الأعمال المصري الأصل محمد الفايد انه بدأ إجراء للطعن بقرار القاضية اليزابيث باتلر سلوس عدم تشكيل هيئة محلفين في التحقيق القضائي حول أسباب وفاة نجله دودي والأميرة ديانا.

ووصف الفايد في بيان قرار القاضية تولي القضية بمفردها بدون هيئة محلفين شعبية إلى جانبها بأنه أمر مشين.

ويؤكد الفايد أن الأميرة ديانا وصديقها دودي اللذين قتلا في باريس في 1997 في حادث سيارة وقعا ضحية مؤامرة.
وقال بعد أن بدأ الإجراء أمام محكمة العدل العليا في لندن للمطالبة بمراجعة هذا القرار، إن الناس العاديين في هذا البلد قادرون تماما على فهم كل الأدلة وتكوين رأيهم الخاص.

وكانت القاضية المتقاعدة في المحكمة العليا باتلر سلوس أعلنت في 15 يناير/ كانون الثاني قرارها بعد دراسة الحجج القانونية التي قدمت إليها.

ولا يزال محمد الفايد مقتنعا بان أجهزة الاستخبارات البريطانية قتلت نجله والأميرة ديانا بأمر من قبل شخص مهم في العائلة الملكية لمنع زواجهما بحسب رأيه وندد بوجود مؤامرة من النظام.

وكان تحقيق الشرطة خلص في منتصف ديسمبر/ كانون الأول إلى أن وفاة ديانا (36 عاما) ودودي (42 عاما) ناجمة عن حادث مأساوي وقع بسبب السرعة المفرطة التي كان السائق الذي تبين وجود 74،1 غراما من الكحول في دمه، يقود بها السيارة للتخلص من مطاردة المصورين.
XS
SM
MD
LG