Accessibility links

كندا تدفع لمواطن كندي من أصل سوري تعويضا ماليا يزيد على تسعة ملايين دولار


نشرت صحيفة نيويورك تايمز في عددها الصادر السبت أن المواطن الكندي السوري الأصل ماهر عرار سيحصل على تعويض قدره 9.75 مليون دولار من الحكومة الكندية.

وبحسب ما نشرته الصحيفة فإن السلطات الأميركية كانت قد ألقت القبض على ماهر عرار سنة 2002 في مطار كينيدي بنيويورك وهو في طريقه إلى كندا قادما من تونس، ثم استجوبته وبعد ذلك رحلته إلى سوريا حيث تعرض للتعذيب في السجن هناك.

ويأتي الإعلان عن حصول عرار على هذه التعويضات بناء على توصية من المحقق القضائي في هذه القضية التي رفعها عرار ضد الحكومة الكندية.

وتبين من التحقيق القضائي في الدعوى أن ترحيل عرار إلى سوريا إنما تم بسبب إفادات مغلوطة سلمتها السلطات الأمنية الكندية إلى الولايات المتحدة اتهمت عرار بأنه متطرف إسلامي وله صلات بتنظيم القاعدة.

ومضت الصحيفة في القول إن نتائج ذلك التحقيق القضائي التي أعلن عنها في شهر سبتمبر/أيلول من السنة الماضية لم تبرئ عرار من كل تلك التهم فحسب بل أشارت إلى أن السلطات الأمنية الكندية قامت بحملة دعائية مغرضة ضده لتشويه سمعته منذ عودته من سوريا في شهر أكتوبر/تشرين الأول سنة 2003.

وتشير الصحيفة إلى أن رئيس وزراء كندا ستيفن هاربر قدم اعتذارا رسميا لعرار ولأسرته عن هذه المعاناة البشعة.
XS
SM
MD
LG