Accessibility links

logo-print

لافروف ينتقد سياسة واشنطن إزاء إيران ويدعو إلى مشاركة سوريا وإيران في عملية السلام


طالب وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف السبت واشنطن بتقديم إيضاحات حول تكثيف وجودها العسكري في الشرق الأوسط، منتقدا سياسة الولايات المتحدة التي وصفها بالمتشددة إزاء إيران.

ونقلت وكالات الأنباء عن لافروف قوله: "لا أرى أي تغيير في الخطاب العدائي لواشنطن. فهي مستمرة، مثلها مثل زيادة وجودها العسكري في المنطقة".

وأضاف لافروف أنها إحدى المسائل التي تريد بلاده استيضاحها في واشنطن خلال اجتماع للجنة الرباعية حول الشرق الأوسط مقرر الأسبوع المقبل.

كما انتقد الوزير الروسي ما وصفه بالخط المتشدد في سياسة واشنطن إزاء إيران والذي يدعو إلى تدابير أكثر قسوة من تلك التي ينص عليها القرار الأخير الصادر عن مجلس الأمن الدولي.

وحذر لافروف الولايات المتحدة من أن "سياسة أحادية لفرض عقوبات إضافية على طهران ستضر بهدفنا المشترك وهو استئناف المفاوضات مع إيران".

من جهة ثانية، دعا لافروف إلى مشاركة إيران وسوريا في عملية السلام في الشرق الأوسط. وقال: "إننا مقتنعون بوجوب عدم عزل إيران وسوريا، بل إدخالهما في عملية التسوية".

وكان الرئيس بوش قد أمر أخيرا بإرسال حاملة طائرات ثانية تنضم إلى القوات الأميركية الموجودة في مياه الخليج، في إطار استراتيجيته الجديدة في العراق التي تنص أيضا على إرسال 21500 جندي أميركي إضافي إلى هذا البلد.

ووجه وزير الدفاع الأميركي الجديد روبرت غيتس تحذيرا مبطنا إلى إيران، مشيرا إلى أن تعزيز الوجود العسكري في الخليج بمثابة إشارة موجهة لها.
وتدعو واشنطن إلى تشديد العقوبات على طهران بسبب برنامجها النووي.
XS
SM
MD
LG