Accessibility links

logo-print

مفتي مصر يؤكد أن الشريعة لا تجيز للمرأة تولي رئاسة الدولة


أكد مفتي مصر علي جمعة في فتوى رسمية نقلتها الصحف السبت أن الشريعة الإسلامية لا تجيز للمرأة أن تتولى رئاسة الدولة لكنها لا تمانع بأن تصبح قاضية.

وقال الشيخ علي جمعة في الفتوى التي نشرتها صحيفة الأهرام الحكومية إنه بحسب مبادئ الشريعة لا يجوز للمرأة أن تكون رئيسا للدولة لأن من سلطاته إمامة المسلمين في الصلاة شرعا وهي لا تكون إلا للرجال.

وأوضح المفتي: "إذا كانت الحقوق السياسية بمفهومها الشائع تشمل حق الانتخاب والترشيح وتولي الوظائف العامة، فإن مبادئ الشريعة لا تمانع في أن تتولى المرأة هذه الأمور ما عدا وظيفة رئيس الدولة."

وتابع أنه يجوز للمرأة الترشيح في الانتخابات لعضوية مجلس الشورى والمجلس النيابي ما دامت تستطيع التوفيق بين العمل في هذه المجالس وبين حق زوجها وأولادها وأصحاب الحقوق عليها إن وجدوا، طالما كان ذلك في إطار أحكام الإسلام الأخلاقية بعيدا عن السفور والتبرج والخلوة غير الشرعية.

وأضاف أنه بناء على ما سبق فإنه يجوز للمرأة المشاركة في الحياة العامة اجتماعية كانت أم سياسية طالما كانت هذه المشاركة في حدود الآداب الشرعية ولم تؤد إلى إهمال في حقوق بيتها وأسرتها.

وفي ما يتعلق بالقضاء قال المفتي: "جمهور الفقهاء يشترط في القاضي الذكورة لقوله تعالى الرجال قوامون على النساء."
XS
SM
MD
LG