Accessibility links

احمدي نجاد يزور كوبا وسط ضغوط غربية متنامية على إيران


يزور الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد كوبا يوم الأربعاء في ثالث محطة من جولته في أميركا اللاتينية التي يقوم بها وسط توترات متنامية مع الغرب بسبب برنامج بلاده النووي.

وبحسب الصحافة الرسمية الكوبية، سيجري احمدي نجاد محادثات مع الرئيس راؤول كاسترو بعد ظهر الأربعاء، كما سيلقي محاضرة في جامعة هافانا لم يتم الكشف عن موضوعها.

وتحدثت وسائل إعلام ايرانية عن لقاء محتمل بين أحمدي نجاد وفيدل كاسترو الذي ابتعد عن السلطة لأسباب صحية منذ عام 2006، لكن لم يصدر أي تأكيد عن الجانب الكوبي بشأن هذه اللقاء المحتمل.

ويقوم احمدي نجاد منذ الاثنين بجولة تشمل أربع دول في أميركا اللاتينية معروفة بعدائها للولايات المتحدة لحشد الدعم لبلاده التي تواجه ضغوطا مكثفة من جانب القوى الكبرى بسبب برنامجها النووي.

ويصل احمدي نجاد إلى هافانا آتيا من نيكاراغوا حيث تلقى دعم الرئيس دانيال اورتيغا الذي يرى آن "من حق الدول تطوير الطاقة الذرية"، بعد الدعم الذي تلقاه من الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز.

وسيزور احمدي نجاد الأكوادور يوم الخميس وهي آخر محطة في جولته الإقليمية.

لاريجاني يزور أنقره

وفي سياق آخر، أفاد مصدر تركي رسمي يوم الأربعاء أن رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني سيجري يوم الخميس مباحثات في أنقرة مع المسؤولين الأتراك تتناول بالخصوص البرنامج النووي الإيراني.

وأوضح المصدر أن لاريجاني، وهو مفاوض سابق في البرنامج النووي لبلاده، سيلتقي نظيره التركي جميل جيجيك ووزير الخارجية احمد داود اوغلو.

وقال إن الرئيس عبد الله غول ورئيس الوزراء رجب طيب اردوغان قد يلتقيان أيضا بالمسؤول الإيراني.

يذكر أن وزير الخارجية الإيراني علي اكبر صالحي قال خلال زيارة قام بها داود اوغلو لطهران في الخامس من الشهر الجاري إن بلاده مستعدة لاستئناف مفاوضات الملف النووي مع مجموعة الستة، في تركيا.

وكانت تركيا قد استضافت آخر سلسلة مفاوضات في هذا الإطار في يناير/كانون الثاني 2010 لكن دون التوصل إلى أي اتفاق.

XS
SM
MD
LG