Accessibility links

سفير الجامعة العربية في العراق يبلغ عمرو موسى بقرار الانسحاب من مهمته نهاية الشهر المقبل


ابلغ سفير الجامعة العربية في بغداد مختار لماني الامين العام للجامعة عمرو موسى انه "قرر الانسحاب من مهمته" هذه نهاية الشهر المقبل لاستحالة انجاز اي شئ جدي وايجابي في "غياب تام لاي رؤية عربية" لمعالجة الوضع العراقي. وجاء هذا القرار في رسالة خطية بعث بها لماني الى موسى الاسبوع الماضي . وفي اتصال هاتفي اجري معه من القاهرة، رفض لماني الادلاء باي تعليق. وقال لماني في رسالة من ثماني صفحات مؤرخة في الـ 22 من يناير/كانون الثاني الجاري ان الواقع على الصعيد العراقي الداخلي وعلى الاصعدة الاقليمية والدولية والعربية مر ومؤلم. وتابع في رسالته الى عمرو موسى انه "امام استحالة انجاز اي شئ جدي وايجابي على الاقل بالنسبة لي فانني اجد نفسي مضطرا ومتألما وحزينا لابلغ معاليكم انني قررت الانسحاب من هذه المهمة" في بغداد بحلول نهاية فبراير/ شباط2007 . ولماني هو السفير العربي الوحيد المقيم في بغداد اذ يمارس بقية السفراء العرب المعتمدين في العراق مهامهم من عمان. وكان الدبلوماسي المغربي عين رئيسا لبعثة الجامعة العربية في بغداد بقرار من مجلس وزراء الخارجية العرب في الرابع من مارس/ اذار الماضي واقرت القمة العربية التي عقدت في الخرطوم في نهاية الشهر نفسه تعيينه. واوضح لماني في رسالته ان استحالة تأديته لمهمته وهي العمل على تحقيق مصالحة وطنية عراقية، تعود الى تعقيدات الوضع الداخلي العراقي والوضع الاقليمي. كما اشار الىغياب تام لاي رؤية عربية متماسكة وجادة في معالجة الموضوع العراقي بل انعدام حتى الوعي بضرورة تواجد هذه الرؤية بابعادها السياسية والامنية واعادة البناء والاكتفاء لدى البعض احيانا بالانجرار الى مواقف ترقيعية ومن منطلقات ضيقة لا تضع بالاساس ولا بالضرورة المصلحة العليا للشعب العراقي وانهاء محنته. واكد الدبلوماسي المغربي قناعته بان الثقة والمصداقية اللذين حظي بهما من كافة الاطراف العراقية لم ولن يمكنا وحدهما من مساعدة اهل العراق.
XS
SM
MD
LG