Accessibility links

logo-print

تأجيل التحقيق مع ناشطين سياسيين في أحداث مجلس الوزراء


قرر محققون مصريون تأجيل التحقيق مع الناشطين السياسيين ممدوح حمزة ونوارة نجم وطارق الخولي والشيخ مظهر شاهين، وذلك إلى يوم الأحد القادم، على خلفية اتهامهم بالتحريض على العنف في المواجهات التي وقعت بين متظاهرين وقوات الجيش والشرطة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أمام مجلس الوزراء وأسفرت عن مصرع 17 شخصا.

كما قرر مستشارو التحقيق المنتدبين من وزارة العدل منع المهندس ممدوح حمزة والمحامي أيمن نور من السفر لحين الانتهاء من التحقيقات في نفس القضية.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية إن قرار التأجيل جاء بعد تجمع عدد كبير من المتضامنين أمام غرفة التحقيق، وهو ما رأى معه المحققون أنه مناخ لا يسمح بإجراء أية تحقيقات قضائية.

وكان قضاة التحقيق قد قرروا استدعاء الناشطين الأربعة على خلفية بلاغ يشير إلى أنهم قاموا بتقديم تمويل مالي لبعض الشباب المتواجدين بميدان التحرير من أجل الاصطدام برجال القوات المسلحة والشرطة.

وكانت أعمال عنف قد اندلعت في 16 نوفمبر/تشرين الثاني بين قوات الأمن والجيش ومتظاهرين كانوا يعتصمون أمام مقر رئاسة الوزراء للاحتجاج على تكليف الجيش كمال الجنزوري برئاسة الوزراء وللمطالبة بإنهاء الحكم العسكري .

إلا أن الجيش المصري عزا هذه المواجهات إلى مخططات من تدبير وقوى داخلية وخارجية لم يسمها.

XS
SM
MD
LG