Accessibility links

logo-print

اليونيسيف تعين قرينة عاهل الاردن مدافعة سامية عن الأطفال


تقديرا للاهتمام الكبير الذي توليه الملكة رانيا العبد الله للأطفال في جميع أنحاء العالم قررت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف" خلال منتدى دافوس تعيين قرينة العاهل الأردني مدافعة سامية عن الأطفال. ووصفت الملكة رانيا مهمتها الجديدة بقولها:

"تعني هذه المهمة بالنسبة لي نقل أنشطتي لدى اليونيسيف إلى مستوى أعلى. فقد ظللت أعمل مع المنظمة بدعم أنشطتها في مجالات عديدة. أما الآن وبمقتضى هذا اللقب الجديد سأركز جهودي على المحافظة على حياة الأطفال وحمايتهم وتعليمهم".
وقالت الملكة رانيا إنها ستولي اهتماما خاصا لأطفال الشرق الأوسط الذين يعانون من الصراعات الدائرة في المنطقة:

"عندما ننظر إلى الصراعات الدائرة في المنطقة، وعلى رأسها العراق والصراع الفلسطيني-الإسرائيلي ولبنان، نجد أن الناس يتحدثون دائما عن الجوانب السياسية لتلك المشاكل وأعداد القتلى، ولكننا في بعض الأحيان ننسى أهم ضحايا تلك الصراعات، وهم الأطفال الذين يتم حرمانهم من العديد من حقوقهم".
XS
SM
MD
LG