Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ا ف ب: الجيش النظامي السوري يسيطر على حي جديد لمسلحي المعارضة شرق حلب

اعتقال ناشط بارز يقرب شبح "الربيع العربي" من السودان


تفاعلت قضية اعتقال الناشط السياسي السوداني محمد حسن عالم البوشي داخليا وخارجيا بشكل كبير، إذ عبرت الولايات المتحدة عن قلقها من هذا الإجراء وأعلنت نيتها إرسال وفد رفيع المستوى إلى السودان.

وتقول موفدة "راديو سوا" صفية العريفي إن البوشي تم اعتقاله من منزله بالخرطوم الأسبوع الماضي بعد أن انتقد بشكل علني مساعد رئيس الجمهورية نافع علي نافع في لقاء مفتوح نظمه "الاتجاه الإسلامي" الموالي للحزب الحاكم في جامعة الخرطوم.

وأضافت العريفي أن البوشي اتهم مساعد رئيس الجمهورية الذي كان حاضرا للقاء بالمحسوبية والفساد، كما أكد على حق الشعب السوداني في المطالبة بتغيير النظام من خلال التظاهرات السلمية.

وأكدت أن العديد من منظمات حقوق الإنسان داخل وخارج السودان قد عبرت عن قلقها على مصير البوشي.

ونقلت عن منظمة هيومان رايتس ووتش القول إن "سلطات الأمن السودانية يجب أن توقف استخدام القوة المفرطة في تفريق الإحتجاجات السلمية للطلاب، وتطلق فورا سراح الناشطين المعتقلين والمعارضين ممن القي ألقبض عليهم بسبب آرائهم السياسية، أو توجيه تهم جنائية لهم."
وبدورها أعربت الولايات المتحدة عن قلقها على مصير البوشي مؤكدة أن وفدا أميركيا رفيع المستوى يستعد للتوجه إلى السودان لمناقشة عدة قضايا من ضمنها مسألة احترام حقوق الإنسان هناك.

إلا أن الحكومة السودانية قالت من جانبها إن القاء القبض على البوشي جاء نتيجة لتطاوله على مسؤول حكومي، حسب تعبير ربيع عبدالعاطي المستشار بوزارة الإعلام
يذكر أن ناشطين سودانيين قد أسسوا صفحة للبوشي على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.

وبحسب العريفي فقد استقطبت الصفحة أعدادا كبيرة من المناصرين، فيما رأى كثيرون في البوشي الشرارة التي ستشعل نيران "الربيع العربي" في السودان كما فعل البوعزيزي في تونس.


المزيد من التفاصيل في هذا التقرير:

XS
SM
MD
LG