Accessibility links

logo-print

البدانة قد تعرقل العمليات الجراحية عند الاطفال


أشارت دراسة جديدة الى أن نحو ثلث الاطفال الذي تجرى لهم عمليات جراحية اوزانهم زائدة عن المعتاد او بدناء مما يزيد من خطر تعرضهم لتعقيدات مرتبطة بالجراحة.

واعرب الدكتور أولوبوكولا نافيو من مركز ان اربور الطبي لجامعة ميتشيجان عن امله في أن تساعد الدراسة والدراسات التي تليها في تسليط الضوء على الطفل البدين على انه مرشح بشكل خطير جدا للجراحة ومن ثم يستحق اهتماما اضافيا.

واكد ان الوقاية الاساسية من البدانة ستكون الاجابة على حد تعبيره.


وبحث نافيو وزملاؤه 6017 طفلا اجريت لهم عمليات جراحية في مستشفى يو-ام فيما بين عامي 2000 و2004 ووجدوا ان 31.5 في المئة منهم اوزانهم زائدة او بدناء مع تصنيف عشرة في المئة على انهم بدناء و4.5 في المئة على انهم بدناء بشكل مرضي.

واشارت النتائج التي نشرت في دورية الجمعية الطبية الوطنية الى انه بناء على تحديدات معينة مثل السن والنوع كان 14.4 في المئة من الاطفال اكثر من الوزن العادي و17.2 في المئة بدناء.

وقال نافيو ان الاطباء الذين اجروا الدراسة فوجئوا باكتشاف ان كثيرين من الاطفال البدناء والاطفال الذين يعتبرون بدناء بشكل مرضي بمقاييس البالغين صنفوا على انهم "ASA1" التي تشير الى مريض بصحة جيدة وغير معرض لخطر متزايد باجراء عملية جراحية.

واضاف انه على العكس اتضح ان تعقيدات جراحية معينة شائعة في البدناء بالمقارنة مع الاشخاص ذوي الاوزان العادية.

واضاف انه على سبيل المثال ربما يعاني الطفل البدين من صعوبات أكبر في التنفس وخطر اكبر من الاصابة بعرقلة في ممرات التنفس العلوية فيما بعد الجراحة وربما يحتاجون الى مزيد من العلاج ضد الغثيان او الدوار.
ويعرف ايضا ان البدناء البالغين معرضون بشكل اكبر لخطر الاصابة بتعقيدات بعد العمليات الجراحية.
XS
SM
MD
LG