Accessibility links

مصر تقرر إلغاء الاحتفال بذكرى حاخام يهودي بعد احتجاجات


قال مسؤول في وزارة الخارجية المصرية إن بلاده قد أبلغت إسرائيل بإلغاء الاحتفال بذكرى الحاخام أبو حصيرة في محافظة البحيرة هذا العام بعد تهديدات لناشطين بمنع إقامة الاحتفال.

وأكد المسؤول أن "السلطات المصرية أبلغت إسرائيل أنه من غير الملائم مجئ حجاج إسرائيليين للاحتفال في ظل احتجاجات من ناشطين شباب أكدوا أنهم يعتزمون منع الاحتفال".

ويثير هذا الاحتفال الذي يقام في 15 يناير/كانون الثاني من كل عام ويستمر أسبوعا، جدلا في مصر منذ عقود إذ ترفضه معظم القوى السياسية على اختلاف توجهاتها وتعتبره نوعا من "التطبيع المرفوض" للعلاقات مع إسرائيل.

وعادة يحضر آلاف من اليهود من إسرائيل ومن خارجها، الاحتفال بذكرى مولد الحاخام المغربي الأصل الذي توفي ودفن في إحدى قرى محافظة البحيرة شمال القاهرة.

ومصر هي أول دولة عربية وقعت معاهدة سلام مع إسرائيل في عام 1979، إلا أن القوى السياسية المصرية والمثقفين مازالت ترفض تطبيع العلاقات مع الدولة العبرية. ‏

من ناحية أخرى، كثفت أجهزة الأمن المصرية تواجدها في مدينة طابا بعد قيام مسلحين مجهولين بإطلاق النار على فندق بالمدينة يقيم فيه المئات من السياح أغلبهم إسرائيليون.

وتسعى قوات إلى القبض على الجناة، كما تم الاتصال بعدد من مشايخ وكبار عائلات المنطقة لمعرفة هويتهم.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن إطلاق النار حدث عندما حاول لصوص سرقة محل مجوهرات ملحق بالفندق، فتصدى لهم الحراس بإطلاق النار في الهواء مما أدى إلى فرارهم.

XS
SM
MD
LG