Accessibility links

طهران تكشف عن خطط لتوسيع دورها في العراق


كشف سفير إيران لدى بغداد الأحد عن خطة طموحة لتوسيع علاقات بلاده الاقتصادية و العسكرية مع العراق و يشمل ذلك إقامة فرع لبنك إيران الوطني في العاصمة بغداد الأمر الذي سيعمق من صراع إيران مع القوات الأميركية التي قامت باعتقال عدد من الإيرانيين في العراق في الأسابيع الأخيرة.

و نقلت صحيفة New York Times في عددها الصادر الاثنين عن السفير الإيراني في بغداد حسن كاظمي قمي قوله إن إيران مستعدة لتدريب القوات العراقية وتزويدها بالعتاد والمعدات و الخبراء في حربها من اجل تحقيق الأمن.

وفي المجال الاقتصادي أضاف قمي أن إيران مستعدة للاضطلاع بدور كبير في إعادة إعمار البلاد.

وقالت الصحيفة ان قمي اعترف لأول مرة بان الإيرانيين الاثنين اللذين اعتقلتهما القوات الأميركية في ديسمبر/كانون الأول و أطلقت سراحهما فيما بعد، كانا مسؤولي امن وفقا لما ادعته الولايات المتحدة، لكنه أضاف بان هذين المسؤولين كانا يجريان مباحثات مشروعة مع الحكومة العراقية و أنه ما كان ينبغي اعتقالهما.

وقالت الصحيفة إن الأزمة السياسة والدبلوماسية بين إيران والولايات المتحدة التي أعقبت اعتقال الإيرانيين في ديسمبر/كانون الأول وإطلاق سراحهما بعد ذلك بتسعة أيام ساهم بالإضافة إلى نزاع حول برنامج إيران النووي في زيادة التوترات بين الدولتين بدرجة كبيرة.

و قالت الولايات المتحدة إنها وجدت عند مداهمة قواتها لمقر إقامة زعيم شيعي في بغداد أدلة على تورط الإيرانيين في التخطيط لشن هجمات على القوات الأميركية والعراقية.

وأوردت الصحيفة أن قمي سخر من الأدلة التي قالت الولايات المتحدة إن قواتها جمعتها إلى جانب خرائط تظهر مناطق السنة و الشيعة و أخرى مختلطة قال بعض المسؤوليين الأميركيين إنها ستكون مفيدة بالنسبة للمليشيات التي تقوم بعمليات القتل الطائفي، وقال إنها خرائط عادية جدا يمكن لأي يشخص الحصول عليها و إنها لا تثبت شيئا.

وقال عدد من المسؤولين العراقيين و الأميركيين الأحد انه من الصعب الرد على تصريحات قمي إلا بعد إبلاغهم بها عبر القنوات الرسمية.
XS
SM
MD
LG