Accessibility links

العثور على كمية من المتفجرات في أنفاق في غزة وفتح تتهم حماس باستهداف عباس ودحلان


كشف مسؤول أمني فلسطيني رفض الكشف عن اسمه لوكالة الصحافة الفرنسية، النقاب عن العثور على كمية من المتفجرات في ثمانية أنفاق في بيت حانون وبيت لاهيا شمال غزة، لاستخدامها في استهداف رئيس السلطة الفلسطينية ومسؤولين في حركة فتح.

وأضاف المسؤول أن انفجارا وقع في أحد الأنفاق أودى بحياة عنصر من كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس.

هذا وأكد مصدر امني آخر للوكالة هذه المعلومات، متهما حماس بأنها زرعت تلك المتفجرات على الطريق الذي يسلكه عباس و محمد دحلان رئيس لجنة الداخلية والأمن في المجلس التشريعي الفلسطيني بهدف اغتيالهما.

من جهته نفى المتحدث باسم حماس فوزي برهوم الخبر مشيرا إلى انه محاولة لزعزعة المقاومة.

و في سياق متصل ،سقطت قذيفة على منزل راسم البياري رئيس اتحاد نقابات عمال فلسطين في قطاع غزه فجر الإثنين، مما أدى إلى إلحاق أضرار جسيمة في المنزل، ولم ترد حتى الآن معلومات عن سقوط ضحايا.

وأفادت مصادر أمنية أن مجموعة مسلحة من حركة حماس، قصفت بالهاون مبنى الجوازات التابع لجهاز الشرطة وسط مدينة غزة ولم تتضح بعد حصيلة القصف.

من جهة أخرى طالب جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني المواطنين فجر الإثنين في منطقة تل الهوى غرب غزة، بعدم السماح لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس والقوة التنفيذية، باعتلاء أسطح المنازل حرصا على سلامتهم، كما أغلق كافة المحاور المؤدية إلى مقر الجهاز في المنطقة.

يذكر، أن اشتباكات عنيفة تدور منذ ثلاثة أيام في محيط تل الهوى بين القوة التنفيذية، وأفراد من جهاز الأمن الوقائي.
XS
SM
MD
LG