Accessibility links

logo-print

البيت الابيض يقاوم المعارضة لخطة ارسال مزيد من الجنود الى العراق


أعلن البيت الابيض أنه متمسك بخطته الرامية إلى إرسال مزيد من الجنود الاميركيين إلى العراق في تحد للاستياء الشعبي تجاه هذه الخطة ومعارضة الديموقراطيين المصممين على تمرير قرار يدين الخطة.
وقال ديك تشيني نائب الرئيس الاميركي انه يجب منح الخطة التي تنص على ارسال 21500 جندي إضافي إلى العراق الذي تمزقه الحرب، فرصة للنجاح.
وقال في مقابلة مع مجلة "نيوزويك" نشرت الاثنين إن الناس يحاولون الحكم على نجاح الخطة قبل الاوان بفترة كبيرة، وأعتقد أنه من باب الانصاف للعراقيين أن نمنحهم الفرصة للوفاء بالتزاماتهم.
وحذر تشيني من مغبة الانسحاب التدريجي الذي يدعو اليه الديموقراطيون، وقال إن العراق سينحدر إلى الفوضى مما سيفقد الولايات المتحدة مكانتها في العالم.
وقال انه نتيجة لذلك فإن الولايات المتحدة، حصن الامن في ذلك الجزء من العالم، ستسقط فجأة من حسابات اصدقائنا وحلفائنا الذين بذلوا الكثير في هذا الصراع.
هذا ومن المقرر أن يصوت الكونغرس في مطلع شباط/فبراير على مشروع قرار غير ملزم ينتقد زيادة عدد القوات الاميركية في العراق في حين يعكف الديموقراطيون والجمهوريون على وضع مسودات قرارات أخرى تتعلق بهذا الموضوع في الوقت الذي إرتفعت فيه اعداد القتلى نتيجة أعمال العنف التي يشهدها العراق حيث قتل 61 شخصا على الاقل في انحاء متفرقة من البلاد الاحد. وتوقع السناتور الديموقراطي تشارلز شومر بأن عددا كبيرا من المشرعين من حزب الرئيس جورج بوش الجمهوري وربما غالبيتهم سيدعمون قرارا يدين خطة ارسال الجنود الاضافيين.
وصرح شومر لشبكة "NBC" الاخبارية بأن ذلك سيعتبر بمثابة هزة للبيت الابيض والبلاد.
كما يبدو أن الكونغرس يتجه نحو مواجهة محتملة مع الرئيس بوش حول طلباته بتخصيص أموال اضافية للحرب، حيث يعد المشرعون بزيادة الضغط على الرئيس بهذا الخصوص.
وقد حث بوش الشعب الاميركي الذي تساوره الشكوك على منح خطته الجديدة فرصة، فيما صرح رئيس الأقلية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل لشبكة "CBS" بأن الجمهوريين في مجلس الشيوخ لن يتحدثوا عن الفشل في العراق، بل سيتحدثوا عن النجاح. وقال لا نريد أن نسمح لهذه الاماكن في أن تتحول مرة أخرى إلى مواقع عمليات لعناصر مثل القاعدة تقوم بعد ذلك بالاستعداد لشن هجمات علينا مرة اخرى هنا في اميركا.
إلا أن رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الديموقراطي جو بايدن، الذي يأمل في الترشح للرئاسة تعهد بنقاش كامل حول الخطة في مجلس الشيوخ رغم وعود الادارة الاميركية بالمضي قدما فيها.
ويواجه الرئيس معركة شرسة من أجل الحصول على الدعم لخطته التي يصفها بعض الجمهوريين المخلصين مثل السناتور ديفيد فيتر بانها المحاولة الاخيرة.
واعرب فيتر في حديث لشبكة NBC عن دعمه لعقد مؤتمر اقليمي تشارك فيه كل من ايران وسوريا. وقال يجب أن نبحث جيدا مسالة ما اذا كانت هذه القوات الاضافية كافية لاحداث فرق، لانني أعتقد أننا اخطأنا في الماضي حول عدد القوات الكافية للقيام بالمهمة المطلوبة بنجاح.
XS
SM
MD
LG