Accessibility links

logo-print

عروض مسرحية فلسطينية لـ"جدارية" في فرنسا


يشهد مسرح الفنان العالمي بيتر بروك في باريس عروضا مسرحية لرائعة الشاعر الفلسطيني محمود درويش "جدارية"، وهي أول عمل مسرحي عربي يقدم على خشبته وستعرض المسرحية باللغة العربية وتترجم عبر شاشة المسرح إلى الفرنسية.
وغادر أعضاء فرقة المسرح الوطني الفلسطيني "الحكواتي" يوم الأحد الأراضي الفلسطينية المحتلة متجهين إلى فرنسا لتقديم ستة عروض لمسرحية "الجدارية" في مسرح الفنان العالمي "بيتر بروك" في باريس.
وقالت عبير النابلسي المسوؤلة في المسرح الوطني الفلسطيني لوكالة رويترز للأنباء إن الممثلين سيقدمون رائعة الشاعر الفلسطيني الكبير محمود درويش للجمهور الفرنسي وللجالية العربية.
وأضافت النابلسي أن هذه المسرحية عمل فلسطيني كامل من ناحية النص والإخراج والتمثيل وقد عرضت في اسبانيا وسويسرا والدنمارك وسوريا وشهدت إقبالا جماهيريا واسعا في الأماكن التي عرضت فيها.
وقالت النابلسي "سنكون أول مسرح عربي يقدم مسرحياته في مسرح الفنان العالمي الكبير بيتر بروك.
وسيقدم ثمانية ممثلين على مدار 70 دقيقة نصا مسرحيا لقصيدة الشاعر محمود درويش، أخرجه المخرج الفلسطيني نزار أمير زعبي وأعده للمسرح خليفة ناطور.
وكتب الشاعر محمود درويش قصيدته "جدارية" في العام 1999 وهو طريح الفراش. وتتحدث المسرحية عن خواطر شاعر على فراش الموت.
ويقول خليفة ناطور معد المسرحية إن الشاعر محمود درويش سجل انتصارا فنيا في اللحظات الحرجة للإنسانية، حيث يكتب لنا من أرض معركته وينقل إلينا مصورا كل ما تطلبت اللحظة من إبداع وشجاعة أدبية أمام فناء أكيد.
وتشهد الأراضي الفلسطينية المحتلة محاولات جادة لإعادة الحياة المسرحية والسينمائية إليها بدعم دولي ومحلي للعديد من المؤسسات الثقافية والمراكز الموسيقية.
XS
SM
MD
LG