Accessibility links

إيران تعتزم تعزيز علاقاتها الاقتصادية والعسكرية مع العراق



أفادت صحيفة نيويورك تايمز بأن إيران تعتزم العمل على تعزيز علاقاتها الاقتصادية والعسكرية مع العراق عبر اقتراح تدريب القوات العراقية وفتح فرع للبنك الإيراني في بغداد بشكل خاص.
وفي مقابلة نشرتها الصحيفة الأميركية يوم أمس الأحد، قال السفير الإيراني في بغداد حسن كاظمي قمي إن بلاده مستعدة لتدريب وتجهيز وتقديم الاستشارات للقوات الحكومية العراقية في معركتها من أجل إرساء الأمن والاستقرار. وأكد السفير أن ايران مستعدة بشكل أوسع لتولي حصة كبيرة في إعادة اعمار العراق، وقال أن لدى بلاده الخبرة في عمليات إعادة الاعمار بعد الحرب، في إشارة الى الحرب الايرانية-العراقية في الثمانينات. وأشار السفير الإيراني في العراق إلى أن إيران ستفتح قريبا فرعا لبنكها الوطني في العراق، وهو ما اكده حسين العذري المسؤول العراقي في القطاع المصرفي بقوله إن ايران نالت اذنا في هذا الصدد، وسيكون أول بنك تملكه دولة أجنبية بالكامل في العراق، ما سيتيح تعزيز التبادل التجاري بين البلدين، على حد ما نقلته الصحيفة الأميركية.
وأقر السفير الإيراني في بغداد للمرة الأولى بأن الإيرانيين اللذين اوقفتهما القوات الأميركية في 21 ديسمبر /كانون الأول وافرجت عنهما بعد تسعة ايام هما فعلا عنصران في أجهزة الاستخبارات، كما كانت اكدت الإدارة الأميركية،حسب ما اوردت الصحيفة. وأكد قمي ان المعتقلين كانا يعملان في قطاع الأمن في الجمهورية الإسلامية، ووجودها في العراق جاء بناء على اتفاق مع الجانب العراقي لحل المشاكل الأمنية.
ورفض السفير الإيراني في بغداد التأكيدات الأميركية بأنه تم العثور على ادلة خلال مداهمة مقر زعيم المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق عبد العزيز الحكيم، على ضلوع إيرانيين في هجمات كما أوردت صحيفة نيويورك تايمز في وقت سابق.
XS
SM
MD
LG