Accessibility links

logo-print

بان كي مون يقدم مشروعا لإعادة هيكلية الأمم المتحدة في مهمات حفظ السلام ونزع الأسلحة


رفع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى الدول الأعضاء مشروعا لإعادة هيكلة المنظمة الدولية في مجالين مهمين هما حفظ السلام ونزع الأسلحة، حسب ما أعلنت المتحدثة باسمه ميشال مونتاس الاثنين.

ويقترح بان تقسيم إدارة حفظ السلام إلى قسمين كونها تواجه مهمة تزداد تعقيدا بسبب زيادة عدد المهمات التي قامت بها الأمم المتحدة منذ عدة سنوات في مناطق النزاع. وينتشر حاليا حوالي 100 ألف جندي تابعين للأمم المتحدة في 18 مهمة عبر العالم.

وفي رسالة إلى رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة هيا راشد آل خليفة نشرت الاثنين، أعرب بان عن دعمه لتقسيم إدارة حفظ السلام إلى قسم عمليات حفظ السلام وقسم دعم لوجتسي على أن يتولى الإشراف على كل منهما مساعد للامين العام للأمم المتحدة.
وسيكون القسم الثاني مكلفا بدعم العمليات على الأرض لناحية الطواقم والتمويل والتجهيز والاتصالات والإدارة.

ويدير قسم حفظ السلام حاليا الفرنسي جان ماري غيهينو والذي حسب مصادر في الأمم المتحدة قد يبقى على رأس إدارة عمليات حفظ السلام المقبلة.

ومن جهة أخرى، اقترح تحويل قسم شؤون التسلح الحالي إلى مكتب لنزع الأسلحة يكون تحت إدارته مباشرة. وسيشرف على هذا المكتب ممثلا خاصا للامين العام وليس مساعدا له.
ويأمل بان من خلال هذا الاقتراح في أن يوفر شخصيا دفعا جديدا لجهود نزع الأسلحة التي تبذلها الأمم المتحدة.

وأشار بان في رسالته إلى ضرورة أن تكون الجهود الدولية أكثر حزما بالنسبة لنزع الأسلحة وعدم نشر الأسلحة النووية، مذكرا خصوصا بفشل المؤتمر الدولي الذي عقد في مايو/أيار 2005 حول تعزيز معاهدة الحد من نشر الأسلحة النووية.
واعرب بان عن اقتناعه بضرورة وجود دور اكبر والتزام شخصي للامين العام للأمم المتحدة في مجالي نزع الأسلحة وعدم نشر الأسلحة النووية.
XS
SM
MD
LG