Accessibility links

احترام وقف إطلاق النار بين فتح وحماس وعباس يلتقي مبارك في القاهرة


بدأ سريان مفعول وقف إطلاق النار بين حركتي حماس وفتح في قطاع غزة الثلاثاء، وتحدث شهود عيان عن احترام لوقف النار بعد البدء بتطبيقه اثر أربعة أيام من المواجهات الدامية.


وقد ساد صباح الثلاثاء هدوء حذر كافة مناطق قطاع غزة اثر الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين حركتي فتح وحماس بوساطة مصرية لوضع حد للاشتباكات التي قتل فيها 33 فلسطينيا وأصيب العشرات.

وبحسب مصدر أمني فلسطيني سجلت في ساعة مبكرة من صباح الثلاثاء حوادث إطلاق نار قليلة حيث جرى اشتباك مسلح في منطقة تل الهوى وإطلاق نار في منطقتي الشيخ رضوان والنصر في مدينة غزة دون تسجيل إصابات.

وخلت الشوارع الرئيسية من المسلحين الذين كانوا يتمركزون على مفترقات الطرق وعلى أسطح عدد من المباني المرتفعة خصوصا في محيط مقر الأمن الوقائي في منطقة تل الهوى غرب مدينة غزة التي شهدت أعنف الاشتباكات المسلحة وكذلك في شمال القطاع.

ولا يزال أفراد من قوى الأمن والشرطة يغلقون الطرقات المحيطة بمقار الأجهزة الأمنية.
وظلت الحياة شبه مشلولة بسبب حالة القلق والخوف التي تسود الشارع الفلسطيني من عودة المواجهات المسلحة.
وبدت آثار الرصاص والقذائف على عشرات الأبنية السكنية والمراكز الأمنية والمؤسسات التي أصيبت أثناء الاشتباكات.


وجاء الإعلان عن وقف إطلاق النار اثر اجتماع في غزة بين رئيس الحكومة إسماعيل هنية وروحي فتوح، الموفد الخاص للرئيس الفلسطيني محمود عباس، ووفد أمني مصري، ويشمل الاتفاق سحب المسلحين من الشوارع، والإفراج عن المخطوفين من الجانبين، وانهاء كافة مظاهر العنف والتوتر .


هذا ويلتقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس الرئيس المصري حسني مبارك في القاهرة الثلاثاء، في لقاء من المقرر أن يبحث الجهود المبذولة لإحياء السلام.

التفاصيل مع نبيل شرف الدين من القاهرة:
XS
SM
MD
LG