Accessibility links

logo-print

فالون: لا يمكن حل مشاكل العراق بالوسائل العسكرية وحدها


قال الاميرال وليام فالون المرشح لقيادة القوات الاميركية في الشرق الاوسط اليوم الثلاثاء ان الاستراتيجية الاميركية السابقة في العراق لم تنجح وان "الوقت قصير" لتغيير الوضع في العراق باتباع الاستراتيجية الجديدة.

قال الأدميرال وليام فالون المرشح لقيادة القوات الاميركية في الشرق الاوسط إن استقرار العراق يتطلب تحركا جديدا ومختلفا، لتحسين الوضع الامني وتحقيق مشروع المصالحة الوطنية.

وصرح فالون بأن الاستراتيجية الاميركية السابقة في العراق لم تنجح وان الوقت قصير لتغيير الوضع في العراق وفقا للاستراتيجية الجديدة.

وأكد فالون في الجلسة التي عقدتها لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ اليوم الثلاثاء، لتثبيت تعيينه قائدا للقيادة المركزية الاميركية التي تشرف عسكريا على الشرق الاوسط ومنطقة الخليج، أن هناك حاجة ماسة الى انقاذ الوضع في العراق:
"لا يمكن حل مشاكل العراق بالوسائل العسكرية وحدها. وليس الأمن سوى جزء واحد من جهود شاملة ينبغي بذلها لحل المشاكل الأخرى المتمثلة في التنمية الاقتصادية وإحياء العملية السياسية التي تنطوي على مشاركة الأطراف المختلفة في العراق. ولتحقيق هذه المبادرات الجديدة سنحتاج إلى مساعدات كبيرة ومستمرة من جهات حكومية أخرى. وأنا شخصيا أرحب بانضمام متطوعين، لا سيما في المجالين السياسي والاقتصادي".

وأضاف فالون الذي كان قائدا للقوات الأميركية في المحيط الهادئ أن الخطط الأميركية التي طبقت في العراق خلال السنوات الماضية لم تكن ناجحة، مشددا على ضرورة تغييرها لتحققق تقدم هناك.

وقال فالون إنه لا يعرف على وجه التحديد كم عدد القوات المطلوب ارسالها الى العراق لتنفيذ الخطة الامنية الجديدة .

وكان الرئيس بوش قد رشح فالون لمنصب قائد القيادة المركزية الاميركية خلفا للجنرال جون أبي زيد الذي سيتقاعد قريبا.

XS
SM
MD
LG