Accessibility links

الرئيس الصومالي يعلن أمام قمة الاتحاد الأفريقي أنه سيدعو إلى مؤتمر وطني للمصالحة


أكد الرئيس الصومالي عبدالله يوسف أحمد في خطاب ألقاه الثلاثاء أمام قمة الاتحاد الأفريقي المنعقدة في أديس ابابا، أنه سيدعو قريبا إلى مؤتمر وطني للمصالحة في الصومال يبحث في سبل إخراج البلاد من حرب أهلية مستمرة منذ 16 عاما.

وقال أحمد في خطابه إن الحكومة الانتقالية ستدعو قريبا إلى مؤتمر وطني للمصالحة في الصومال يضم زعماء القبائل التقليديين والشخصيات المعروفة والمسؤولين الدينيين والقادة السياسيين السابقين والمثقفين وممثلين عن الصوماليين في الخارج.

وأضاف أن الحكومة الانتقالية تتعهد ببذل قصارى جهدها لقيام حكومة ذات مصداقية تجمع كل الأطراف الموجودة في الصومال.

ووصف الرئيس الصومالي المؤتمر بأنه حدث استثنائي، مشيرا إلى أنه سيكون تجمعا يضم أكبر عدد من الأطراف ولا سابق له في الصومال، معتبرا ان لدى الصوماليين لديهم فرصة حقيقية للمشاركة في إعادة إعمار بلادهم.

وكان المفوض الأوروبي للتنمية لوي ميشال قد أعلن في وقت سابق في اديس ابابا أن الرئيس الصومالي قرر الدعوة إلى مؤتمر مصالحة وطنية.

وقال ميشال بعد لقاء مع الرئيس الصومالي إن المؤتمر الذي يعتبر من الشروط المسبقة التي يطرحها الاتحاد الأوروبي لتمويل قوة سلام أفريقية في الصومال، قد ينعقد بعد أسبوعين أو ثلاثة أسابيع.
XS
SM
MD
LG