Accessibility links

logo-print

استطلاع للرأي في إسرائيل يظهر أن الليكود بزعامة نتانياهو سيكون الفائز الأكبر في أي انتخابات


أظهر استطلاع للرأي أنه في حال إجراء انتخابات جديدة في إسرائيل اليوم فإن حزب الليكود سيفوز بما لا يقل عن 32 من مقاعد البرلمان الـ120 على حساب حزب كاديما الحاكم بزعامة رئيس الوزراء إيهود أولمرت الذي لن يحصل سوى على تسعة مقاعد.

وطبقا للاستطلاع فإن حزب العمل اليساري الحليف الرئيسي لكاديما في الائتلاف الحكومي، لن يفوز سوى بتسعة مقاعد مقارنة مع 19 مقعدا حاليا. إلا أن الاستطلاع كشف كذلك أن الناخبين لم يحددوا موقفهم بشأن 24 مقعدا في البرلمان.

وأظهر الاستطلاع أن حزب الليكود المعارض المتشدد بزعامة بنيامين نتانياهو سيكون الفائز الأكبر حيث سيحصل على 32 مقعدا مقابل 12 حاليا.
أما حزب إسرائيل بيتنا القومي المتشدد فسيحصل على 10 مقاعد مقابل 11 مقعدا.

وردا على سؤال حول ما إذا ما كان على لجنة التحقيق في أداء الحكومة خلال الحرب في لبنان الصيف الماضي التوصية باستقالة أولمرت ووزير دفاعه عمير بيريتس، أجاب 77 بالمئة من المستطلعين بـ"نعم".

من ناحية أخرى، يعتقد 34 بالمئة من الإسرائيليين أن بنيامين نتانياهو هو الشخص الأنسب لقيادة الدولة العبرية، وجاءت بعده وزيرة الخارجية الحالية تسيبي ليفني من حزب كاديما 16 بالمئة والنائب عامي يعالون من حزب العمل.

وقد أجرى الاستطلاع معهد سميث للاستطلاعات على 500 مواطن إسرائيلي.
XS
SM
MD
LG