Accessibility links

ايفانوف: لدى إيران الكثير من الشكوك والأسئلة تتعلق بمبادرة البرادعي بتجميد تخصيب اليورانيوم


أعلن سكرتير مجلس الأمن الروسي ايغور ايفانوف بعد عودته من زيارة إلى إيران، أن لدى طهران الكثير من الشكوك والأسئلة تتعلق بمبادرة المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي بتجميد تخصيب اليورانيوم في ايران مقابل تجميد العقوبات المفروضة على طهران.

وقال المسؤول الروسي في مؤتمر صحافي: "إن الإيرانيين قالوا لنا إنهم سينظرون في هذه المبادرة مع أن لديهم الكثير من الشكوك والأسئلة".

وأضاف ايفانوف: "لقد اتفقنا على مواصلة الحوار وستجري روسيا مشاورات مع نظرائها في الدول الست لإطلاعهم على نتيجة محادثاتنا مع إيران".

وأبدت الدول الغربية بشكل عام والولايات المتحدة بشكل خاص تشككا إزاء هذه المبادرة، وفي المقابل فإن روسيا رحبت بها معتبرة أنها يمكن أن تدفع باتجاه التوصل إلى حل سلمي لأزمة الملف النووي الإيراني.

وكان قرار مجلس الأمن رقم 1737 الذي اعتمد في 23 ديسمبر/ كانون الأول الماضي فرض عقوبات اقتصادية وتجارية على إيران بسبب رفضها تعليق تخصيب اليورانيوم.

وجاء في هذا القرار أن بالإمكان تعليق أو رفع هذه العقوبات في حال رأت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقريرها المتوقع صدوره في 23 فبراير/شباط المقبل أن طهران التزمت بتنفيذ هذا القرار.
XS
SM
MD
LG