Accessibility links

logo-print

خفافيش مسعورة في بيرو تودي بحياة 11 شخصا


قال مسؤولون عن الصحة في بيرو إن 11 شخصا بينهم أربعة أطفال لقوا حتفهم منذ يوم عيد الميلاد في مناطق التعدين في جنوب شرق البلاد بعد تعرضهم لعضات خفافيش مسعورة.

وقال المسؤولون إن الضحايا في مقاطعتي مادر دو ديوس وبونو في بيرو تعرضوا لعضات ما يعتقدون أنها نفس الخفافيش وأصيبوا بداء الكلب "rabies" وهو مرض فيروسي معدي.

وأشار كارلوس كونتريراس مدير الصحة الإقليمي في مادر دو ديوس إلى وجود 11 حالة إصابة بداء الكلب لقي أصحابها حتفهم. وأن التشخيص أثبت ذلك.

وقال إن اناسا آخرين أبلغوا عن تعرضهم لعضات خفافيش بالمنطقة وحصنوا ضد داء الكلب حتى وإن لم تظهر عليهم أعراض المرض.

وقال كونتريراس إن الكثير من الضحايا من الفقراء وينامون في أماكن عراء.

وقال إن الناس بالمنطقة تلقوا توجيهات بشأن كيفية التغلب على عضات الخفافيش بالنوم في الشبكات الواقية من البعوض على سبيل المثال.
XS
SM
MD
LG