Accessibility links

logo-print

كاميرون يشجع منتجي الأفلام السينمائية على تحقيق الأرباح


دعا رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون صناع السينما المستقلة في المملكة المتحدة للتركيز على نجاح إيرادات شباك التذاكر وذلك قبيل نشر مراجعة الأسبوع المقبل عن سياسة الحكومة تجاه صناعة السينما.

وأضاف كاميرون "تحقق صناعة السينما في المملكة المتحدة والمهارات والحرف التي تدعمها وصناعاتنا الإبداعية على نطاق أوسع إسهاما يبلغ أربعة مليارات جنيه في اقتصادنا وإسهاما لا يحصى لثقافتنا."

وقال كاميرون "مثلما لعبت لجنة السينما البريطانية دورا حاسما في جذب أكبر وأفضل استوديوهات العالم لإنتاج أفلامهم هنا يجب علينا تحفيز المنتجين في المملكة المتحدة لطرق أسواق جديدة سواء هنا أو في الخارج".

وتسهم صناعة السينما بنحو 4.2 مليار جنيه إسترليني (6.5 مليار دولار) في الاقتصاد كل عام بما في ذلك السينما المستقلة التي تحقق نجاحا تجاريا وأفلام مثل سلسلة أفلام "هاري بوتر" (Harry Potter) التي جرى صناعتها في بريطانيا لكن تمولها استوديوهات هوليوود".

ومن المقرر أن يزور كاميرون استوديوهات باينوود حيث يجري تصوير فيلم "جيمس بوند" (James Bond) في وقت لاحق يوم الأربعاء للقاء الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم التي تشارك في صناعة الفيلم.

وفي الآونة الأخيرة حقق فيلمان من أفلام السينما البريطانية المستقلة منخفضة التكاليف نجاحا كبيرا من حيث الإيرادات أو الجوائز.

وتشير الأرقام الرسمية إلى أن الأفلام البريطانية تمثل 14 بالمئة من إجمالي إيرادات شباك التذاكر في العالم التي تبلغ 31.8 مليار دولار. لكن نسبة 12.6 بالمئة تمثل الأفلام البريطانية التي تمولها جزئيا أو كليا وتسيطر عليها الاستوديوهات الأميركية.

وتسهم صناعة السينما بنحو 4.2 مليار جنيه إسترليني (6.5 مليار دولار) في الاقتصاد كل عام بما في ذلك السينما المستقلة التي تحقق نجاحا تجاريا وأفلام مثل سلسلة أفلام "هاري بوتر "(Harry Potter) التي جرى صناعتها في بريطانيا لكن تمولها استوديوهات هوليوود.
XS
SM
MD
LG