Accessibility links

إيرانيون يزورون موقعا إسرائيليا على الإنترنت عن المحرقة


قالت مؤسسة النصب التذكاري المركزي للمحرقة إن أكثر من 2000 شخص في إيران وآلافا آخرين من بينهم إيرانيون زاروا موقعها الجديد باللغة الفارسية الذي يوثق المحارق النازية.

وكان ياد فاشيم الذي يتخذ من القدس مقرا له قد أطلق نسخة من موقع المؤسسة على شبكة المعلومات الدولية الإنترنت باللغة الفارسية الخميس تشمل مادة تاريخية وصورا.

وقالت متحدثة باسم ياد فاشيم إنه منذ ذلك الحين قام 11 ألف زائر بزيارة القسم الفارسي الجديد من موقعه منهم 2242 من إيران. وأضافت أن الموقع سجل نحو 3500 زيارة من إيران عام 2006.

وأضافت المتحدثة أن ياد فاشيم يعتزم إطلاق موقع مماثل باللغة العربية قريبا.

وتظل الإبادة الجماعية التي قامت بها ألمانيا النازية خلال الحرب العالمية الثانية إحدى أكثر الموضوعات حساسية بالنسبة لليهود. وأنشئت إسرائيل استنادا على مبادئ منها توفير ملاذ آمن للناجين من المحرقة.

وأعرب رئيس ياد فاشيم أفنير شاليف عن اعتقاده بأن إتاحة معلومات موثقة وشاملة عن المحرقة للناطقين باللغة الفارسية من شأنه أن يسهم في مواجهة نفي المحرقة.


وأصيب اليهود بالانزعاج من تصريحات أطلقها الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الذي أثار منذ توليه السلطة عام 2005 استنكارا دوليا بوصفه المحرقة بأنها أسطورة ودعوته إلى محو إسرائيل من على الخريطة.


وعقب زيارته إلى الموقع الجديد وجه قارئ رمز لأسمه بالحرفين "كاف راء" رسالة بالبريد الالكتروني من صندوق بريد إلكتروني مجاني إلى ياد فاشيم قال فيها إنه بصفته إيرانيا يشعر بالعار من تعليقات أحمدي نجاد وأنه على ثقة تماما بأن مواطني بلاده يخامرهم نفس الشعور.


وقال المواطن الإيراني في رسالته إن التاريخ مشوه هنا ولا توجد لدى الناس معلومات كافية عن الحرب العالمية الثانية والمحرقة.
ولم يتسن التأكد مما إذا كان "كاف راء" مواطنا إيرانيا بالفعل أم لا.
XS
SM
MD
LG