Accessibility links

شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية تعتقل أشخاصا للاشتباه في اعتزامهم اختطاف جندي بريطاني


اعتقلت شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية الأربعاء ثمانية أشخاص في مدينة بيرمنغام للاشتباه في اعتزامهم اختطاف جندي بريطاني مسلم وإعدامه وتصوير عملية الإعدام ونشرها على شبكة الإنترنت. وقال مارك وايت مراسل شبكة سكاي نيوز:
"فهمنا أنه تم اعتقال ثمانية أشخاص وأن بعضهم، إن لم يكونوا كلهم، قد نقلوا إلى نقطة شرطة بادنغتون غرين في وسط لندن".

ووصف مارتن برانت مراسل شبكة سكاي نيوز من مقر شرطة سكوتلانديارد تلك المؤامرة بقوله:
"هذه مؤامرة لم يكن من المتوقع لها بالضرورة أن تتمخض عن سقوط قتلى بالجملة ولكنها، كما وصفها أحدهم، تمثل تحولا غير مألوف ستقشعر له الأبدان عند سماع تفاصيله".

وقال برانت إن الشرطة ظلت تراقب المتهمين منذ مدة طويلة قبل إلقاء القبض عليهم عندما اقترب موعد التنفيذ:
"ربما استغرق التخطيط لهذه المؤامرة ستة أشهر أو نحوها. وإذا لم تكن المؤامرة تشكل خطرا وشيكا فإنها كانت بالتأكيد في مراحل التخطيط النهائية".

ويتوقع خالد محمود، وهو نائب برلماني من حزب العمال يمثل المنطقة التي جرت فيها عمليات الاعتقال، إطلاق سراح بعض الأشخاص الذين تم اعتقالهم:
"ينبغي علينا إيجاد توازن بين الحريات العامة وتوفير السلامة والأمن للجميع. وأعتقد أن الشرطة ظلت تراقب هؤلاء الأشخاص منذ مدة، غير أن ذلك لا يعني أنه سيتم توجيه اتهامات لجميع الأشخاص الذين تم اعتقالهم".

غير أن محمود أقر بأن تلك الاعتقالات ضرورية لضمان الأمن:
"إننا بحاجة لمثل هذه الاعتقالات لتوفير الأمن للجميع".
XS
SM
MD
LG