Accessibility links

دراسة تؤكد على اضرار التدخين السلبي


يثير التدخين السلبي قلقا كبيرا في الأوساط الصحية والطبية خاصة مع ارتفاع نسبة الوفيات الناجمة عنه ما حدا بالمفوضية الأوربية بالدعوة الثلاثاء إلى منعه في الأماكن العامة المغلقة مع التأكيد على الأضرار التي يخلفها.
وأشار تقرير أعدته جمعية "شراكة بدون تدخين" إلى أن التدخين السلبي يعتبر مسؤولا عن أكثر من 79 ألف وفاة سنويا في 25 من دول الاتحاد الأوروبي و إلى أن القسم الأعظم من تلك الوفيات، أي 72 ألفا، ناجمة عن التدخين السلبي الذي يتعرض له غير المدخنين في المنزل، وان السبعة آلاف الباقية ناجمة عن التدخين السلبي في العمل. ويتوفى سنويا 325 شخصا يعملون في مطاعم وحانات ومراقص في تلك الدول الأوروبية.
وأفاد التقرير الذي صدر في مارس/ آذار 2006 انه من أصل 79 ألف وفاة بين المدخنين وغير المدخنين الذين يتنشقون دخان سجائر الآخرين، هناك أكثر من 19 ألف وفاة ناجمة عن التدخين السلبي لغير المدخنين و 16600 وفاة بسبب التعرض لدخان السجائر في المنزل، و2800 في مكان العمل.
وتعتبر منظمة الصحة العالمية أن تدخين الأهل يزيد من خطر الموت المفاجئ للوليد والإصابة بالربو التحسسي والتهابات الأذن والتهاب القصبة الهوائية وغيرها من الإمراض التنفسية عند الأطفال.
XS
SM
MD
LG