Accessibility links

logo-print

فاروق الشرع يشدد على موقف سوريا الداعي إلى المصالحة الوطنية في العراق


شدد نائب الرئيس السوري فاروق الشرع الاربعاء لدى استقباله أمين عام هيئة علماء المسلمين في العراق الشيخ حارث الضاري على موقف سوريا الداعي إلى المصالحة الوطنية ومشاركة العراقيين كافة في العملية السياسية.

وقالت وكالة الأنباء السورية سانا إن الشرع جدد موقف سوريا لدى استقباله الضاري بالتأكيد على وحدة العراق أرضا وشعبا وعودة الأمن والاستقرار والسيادة إليه وإنهاء الوجود الأجنبي على أراضيه.

وقال الضاري في تصريح للصحافيين بعد لقائه الشرع: "لا توجد عملية سياسية في العراق وما يعلن عنه في الإعلام كله إعلان وما جرى من اجتماعات لمصالحة سياسية هي اجتماعات إعلامية ليست جادة".

كما أضاف الضاري قائلا: "لا يمكن أن تكون مصالحة إلا إذا سبقتها خطوات جادة ومنها إلغاء العملية السياسية الفاشلة التي دمرت العراق وما زالت تدمره، وإلغاء ما ترتب على هذه العملية من دستور زائف جائر وفئوي وطائفي عنصري يقسم أبناء العراق، وكذلك إنهاء المجلس الوطني المهزلة وإطلاق سراح الأسرى والموقوفين الذي يقدر عددهم بعشرات الآلاف".

وأشاد الضاري بموقف سوريا ورفضها للاحتلال، مؤكدا أن سوريا ضد الإرهاب ولكنها لا ترفض المقاومة لأنها حق مشروع، وسوريا لا تستجيب لطلبات الاحتلال بتسليم الفارين من العراق.
XS
SM
MD
LG