Accessibility links

عضو في البرلمان الأوروبي يحتج على السلطات المصرية لمنعه زيارة أيمن نور


قال عضو رفيع في البرلمان الأوروبي الأربعاء إن السلطات المصرية منعته من زيارة المعارض المسجون أيمن نور ودعا الاتحاد الأوروبي لتبني موقف قوي بهذا الخصوص.
وقال البريطاني ادوارد مكميلان سكوت نائب رئيس البرلمان ومقرره لشؤون الديموقراطية وحقوق الإنسان إنه سعى لزيارة نور يوم الثلاثاء ولكنه منع من ذلك بعد انتظار دام ساعة ونصف.
ويعاني نور، الذي يقضي عقوبة السجن خمسة أعوام بتهمة التزوير التي يقول إنها ملفقة، من داء السكري وخضع لفحوص في القلب تحت إجراءات أمن مشددة.

وقال مكميلان سكوت لرويترز في اتصال هاتفي: "أشعر بأن على الاتحاد الأوروبي أن يتخذ الآن موقفا أقوى بكثير تجاه نظام الرئيس حسني مبارك".

ولم تقدم إدارة السجون أسبابا لقرارها منع مكميلان سكوت من زيارة نور ولم يكن لوزارة الداخلية أي تعليق.

وقال مكميلان سكوت إن على الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة أن يتبنيا بصورة مشتركة قضية نور الذي حل ثانيا بفارق كبير عن الرئيس مبارك في انتخابات الرئاسة التي جرت في عام 2005 .
وفي الأسبوع الماضي جددت واشنطن دعواتها لمصر كي تطلق سراح نور بسبب تدهور صحته ودعت الحكومة لضمان تلقيه العلاج الطبي الملائم.
وقال مكميلان سكوت إن على أوروبا والولايات المتحدة أن تعملا سويا مع مصر من أجل تعزيز الإصلاحات السياسة والاجتماعية في أكبر دولة عربية من حيث السكان ويحكمها مبارك منذ عام1981 .
وأضاف: "ولكن يتعين أن يكون ذلك على أساس إعادة الحرية للسجناء السياسيين والإخوان المسلمين تحديدا والبرلمانيين من أمثال الدكتور أيمن نور."

ويقول محللون مصريون إنه بينما لا تملك أوروبا نفوذا دبلوماسيا للضغط على الحكومة المصرية في قضية الإصلاحات، فإن الولايات المتحدة تخلت عن تعزيز الديموقراطية في الشرق الأوسط بعدما أدركت الحاجة إلى أصدقاء في المنطقة لتعزيز خططها في العراق ومواجهة الجماعات الإسلامية.
XS
SM
MD
LG