Accessibility links

مشرف يسعى إلى حشد التأييد لإيجاد حل إسلامي للعنف في الشرق الأوسط


أجرى الرئيس الباكستاني برفيز مشرف محادثات في جاكرتا وكوالالامبور حول خطته الرامية إلى زيادة دور الدول الإسلامية ذات التفكير المتشابه من أجل إيجاد حل إسلامي للعنف في الشرق الأوسط.
وصرح مشرف بعد محادثاته مع نظيره الإندونيسي سوسيلو بامبانغ يودويونو بأنهما شعرا أن الوقت قد حان للتحرك وأنه لا مجال للتلكؤ لأن الأمور تتحرك بسرعة كبيرة وتتدهور بسرعة كبيرة لدرجة توجب العمل على وقف هذا التدهور.
وأضاف أنه والرئيس الإندونيسي بحثا الاضطرابات في فلسطين والعراق ولبنان وأفغانستان واتفقا على ضرورة وضع خطة جديدة للمساهمة في حل النزاعات في العالم الإسلامي.
بدوره، قال يودويونو إنه يدعم تماما فكرة التشاور بين كافة زعماء الدول الإسلامية ذات العقلية المتشابهة لتكون جزءا من حل شامل في الشرق الأوسط.
وزار مشرف بعد ذلك كوالالامبور حيث أجرى محادثات مع رئيس وزراء ماليزيا عبد الله أحمد بدوي الرئيس الحالي لمنظمة المؤتمر الإسلامي.
وقالت وزارة الخارجية الماليزية إن الزعيمين تبادلا الآراء حول الوضع في فلسطين ولبنان والدور الذي يمكن أن تلعبه الدول غير العربية في منظمة المؤتمر الإسلامي لإحياء عملية السلام في الشرق الأوسط.
ويذكر أنه سبق لمشرف أن أجرى مشاورات مع قادة كل من مصر والأردن والسعودية وسوريا والإمارات العربية لحشد الدعم لخطته.
XS
SM
MD
LG