Accessibility links

logo-print

أوراق الزيتون تثير نوبة جدل باليونان وتتسبب في مقتل شخص


أثارت التغطية التلفزيونية لخصائص الشفاء المزعومة لأوراق أشجار الزيتون موجة محمومة من الجدال في اليونان وتسببت كذلك في مقتل شخص.

فقد أثارت التقارير الإعلامية المكثفة خلال الأسبوع الماضي بشأن القدرة المزعومة لهذه الأوراق على الشفاء من الأمراض ومنها مرض السرطان ردا غاضبا من الأطباء والصيادلة في البلاد.

وانتقد جراح القلب ووزير الصحة السابق ديميتريس كريماستينوس في حديث لوسائل الإعلام اليونانية الثلاثاء ما وصفه بتصديق الناس لكل ما يقوله الدجالون.

وكان عدد من برامج الدردشة التي عرض بعضها على شاشات التلفزيون الحكومي قد ذكرت الأسبوع الماضي أن مشروبا سميكا أخضر يصنع من مزيج من أوراق الزيتون الخام والمياه في خلاط يؤدي إلى نتائج مدهشة لعلاج مرضى السرطان.

وقال عدد من الضيوف المسنين في تلك العروض التلفزيونية إنهم شفوا بفعل هذا المشروب وقام من يسمون أنفسهم بالمعالجين بمزج هذا العصير على الهواء مباشرة على شاشة التلفزيون.

وتواترت الأنباء مثل انتشار النار في الهشيم وأثارت هذه العروض التلفزيونية موجة من الطلبات على وصفة هذا المشروب.

وبدأت المتاجر في جزيرة كريت المنتجة لزيت الزيتون وفي أثينا في جمع الأوراق بل تتكلف هذه العملية في بعض الحالات أكثر من الزيت نفسه المعروف بمزاياه الصحية والشهير باسم الذهب السائل في اليونان.

ووقعت مشادة في مطلع هذا الأسبوع بين شقيقين بشأن هل ينبغي أن يعطيا عصير الأوراق إلى شقيقهما الثالث الذي يعاني من مرض السرطان حيث انتهت بطعن أحدهما للآخر حتى الموت.

وقال كريماستينوس لصحيفة "ايلفثيروتيبيا" اليومية إنه عندما تؤدي نوبة جدل حول مسألة مثل هذه إلى مقتل شقيق فهذا يعني أنها أصبحت خارج نطاق السيطرة.

وقال علماء إن الأطباء وحدهم يمكنهم إثبات أو تفنيد فوائد مشروب مثل هذا. وقال كريماستينوس إنه لا يوجد دليل علمي يدعم هذه المزاعم وستكون هناك حاجة لسنوات من التحليل للتوصل إلى نتيجة.

من جانبه، أشار ايجيني كوكالو أستاذ الكيمياء بجامعة تيسالونيكي إلى اعتزامه التقدم باقتراح لوقف تلك العروض التي وصفها بالهراء حتى يتسنى للعلماء المضي في عملهم. وهو العمل الذي يحدد ما إذا كان هذا المشروب له أي ميزة صحية أم لا.
XS
SM
MD
LG