Accessibility links

كوفور يدعو دول الاتحاد الإفريقي إلى المساهمة في قوة حفظ السلام في الصومال


أعرب وزير الخارجية الإثيوبية سيوم مسفين عن ثقته بأن قوة السلام الإفريقية ستبدأ بالانتشار في الصومال خلال أسبوعين أو ثلاثة قبل موعد الانسحاب النهائي للقوات الإثيوبية تفاديا لأي فراغ أمني.وأكد مسفين مجددا خلال مؤتمر صحافي في ختام القمة الثامنة لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي في أديس أبابا أن هذا الانتشار سيتزامن مع انتهاء انسحاب القوات الإثيوبية التي هزمت قوات المحاكم الإسلامية في الصومال في نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي ومطلع يناير/كانون الثاني.
وقال مسفين إن عدة دول إفريقية أبدت اهتمامها بدعم هذه القوة واستعدادها لمساعدة الحكومة الانتقالية الصومالية في إعادة إعمار البلاد ولاسيما تدريب قواتها الأمنية وفرض النظام على كامل الأراضي الصومالية.
وخلال الحفل الختامي للقمة دعا الرئيس الجديد للاتحاد الإفريقي جون كوفور الدول الإفريقية إلى المساهمة بقوات وعتاد في قوة حفظ السلام في الصومال التي يتوقع أن يصل قوامها إلى ثمانية ألاف رجل.
هذا وقد أعربت حتى الآن خمس دول عن استعدادها للمساهمة في قوة سلام إفريقية في الصومال وهي أوغندا وغانا وملاوي ونيجيريا وبوروندي.
XS
SM
MD
LG