Accessibility links

logo-print

نجاد يقلل من اثر العقوبات على بلاده وروسيا ترحب بدعوة البرادعي للتهدئة


قلل الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد من شأن العقوبات الدولية المفروضة على إيران بسبب برنامجها النووي، وذلك في مستهل الاحتفالات بذكرى الثورة الإسلامية الخميس.

وقال احمدي نجاد لدى زيارته ضريح مؤسس الجمهورية الإسلامية آية الله الخميني في اليوم الأول من الاحتفالات بذكرى الثورة "إن لغة العقوبات باتت من الماضي".

وأضاف "إن العقوبات لن تؤثر على أمة كبيرة. لدينا علاقات تجارية متنامية وكل ما يمكن أن تفعله هذه العقوبات هو إثارة استياء الناس".

وقال احمدي نجاد إن إيران أمة قوية ولها روابط خارجية واسعة وستدعمها دول أخرى.

ومن جهة أخرى، أعلنت الخارجية الروسية أن اقتراح المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي التزام فترة هدوء في الأزمة النووية مع إيران جدير بالاهتمام وقد يتيح التوصل إلى تسوية سياسية للازمة.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها نعتبر أن تصريحات مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية جديرة بالاهتمام وتمكننا من البحث عن حل سياسي للوضع المتعلق بالأزمة النووية الإيرانية.

ويذكر أن محمد البرادعي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية كان قد دعا إلى فترة هدوء في الأزمة الإيرانية تقوم على تعليق متزامن لتخصيب اليورانيوم وتطبيق العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة.
XS
SM
MD
LG