Accessibility links

الولايات المتحدة ترى أن أحداث غزة تثبت فشل حركة حماس


قالت الولايات المتحدة إنها لا تتوقع أن يتغير موقف اللجنة الرباعية الخاصة بالشرق الأوسط إزاء حكومة حماس، وذلك طبقا لما صرح به مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية الأميركية على ضوء تقارير تشير إلى أن روسيا تنوي طرح مسألة موقف اللجنة من حماس للنقاش خلال اجتماع اللجنة الذي ستعقده في واشنطن يوم الجمعة.

فقد نقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية الخميس عن مسؤول في الخارجية الأميركية تأكيده أن هناك إجماعاً بين الولايات المتحدة والدول الأوروبية حول السياسة المتبعة إزاء حركة حماس.

وقال مسؤول الخارجية الأميركية الذي لم تكشف الصحيفة عن هويته إن الأحداث التي وقعت في غزة الأسبوع الماضي تثبت للفلسطينيين أن حكومة حماس لا تستطيع أن توفر لهم الأمن الذي يحتاجون إليه، وأضاف: "تحاول حماس أن تتجنب المسؤولية وأن تلقيها على عاتق المجتمع الدولي، غير أن المسؤولية تقع على عاتقها".

وأشار المسؤول الأميركي إلى أن حماس تمتلك سيطرة أكبر في قطاع غزة منها في الضفة الغربية، لكنها رغم ذلك لا تستطيع أن تقدم للفلسطينيين في القطاع ما يحتاجون إليه.

وقد توقع مسؤولون في واشنطن في الأسابيع الماضية أن تؤدي زعزعة الاستقرار في السلطة الفلسطينية إلى تراجع ثقة الفلسطينيين بحماس وتأييدهم لها.

أما فيما يتعلق بالدعم الإيراني لحماس، قال المسؤول الأميركي: "أعتقد أن هناك تمويلاً من إيران لحماس، غير أنه أقل مما يزعمون".
وأضاف: "سياسة المجتمع الدولي بعزل حماس لن تتغير، وسوف تجف مصادر تمويلها".

وقال إن إن الإدارة الأميركية تعتقد أيضاً أن الأموال التي يتلقاها الفلسطينيون الآن قد زادت منذ تولي حماس السلطة، وأن الفرق هو أن المال الآن لا يأتي من الحكومة بل من مصادر أخرى.

وقد خصصت الإدارة الأميركية مؤخراً مبلغ 80 مليون دولار إضافية لتعزيز قوات الأمن التي يسيطر عليها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وقال المسؤول الأميركي الأربعاء: "لست مستغرباً من أن حماس ترى دعمنا لهذه القوات على أنه تهديد".
XS
SM
MD
LG