Accessibility links

logo-print

معرض ومؤتمر للطائرات الخاصة في الشرق الأوسط بدبي


انطلق في إمارة دبي الأربعاء معرض ومؤتمر الشرق الأوسط لطيران رجال الأعمال بمشاركة العديد من الشركات العالمية المتخصصة في صناعة وصيانة طائرات الأعمال.
واحضر العارضون إلى دبي عشرات من طائراتهم التي تتراوح أحجامها بين الصغيرة جدا التي تتسع لراكبين فقط والتجارية الكبيرة التي صممت لتكون طائرة أعمال.
وقال تشارلز كولبورن مدير تسويق المنتجات في "بوينغ بزنس جيتس" لوكالة الأنباء الفرنسية على هامش المعرض الذي يختتم أعماله الخميس، إن 80 بالمئة من مبيعات طائرات بوينغ الخاصة العام الماضي كانت في الشرق الأوسط وبلغت قيمتها 5 مليار دولار.
من جهته، قام الشيخ احمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني بدبي، بإلقاء الضوء على نمو سوق هذه الطائرات على مستوى المنطقة. وقال للمشاركين في المعرض إن عدد الطائرات الخاصة العاملة في المنطقة قد زاد، حيث وصل إلى أكثر من 300 طائرة مقارنة بـ 250 العام الماضي. أما الصانع الأوروبي ايرباص والمنافس الأكبر لبوينغ، فقد أكد أيضا أن الشرق الأوسط استحوذ على 25 بالمائة من مبيعاته العالمية من طائرات "ايرباص كوربورت جتلاينر" الخاصة.

وقال ديفيد فيلوبيلاي مسؤول المبيعات في قسم طائرات الأعمال والطائرات الخاصة في ايرباص إن بعض السعوديين ابدوا اهتماما بشراء طائرات 380-A لتكون قصرهم الطائر.
والجديد في المعرض هو طائرة "كريستيل" التي تتسع لستة ركاب، وقد تكون أول طائرة يتم تصنيعها في الإمارات. وهي مشروع مشترك بين شركة الخليج لصيانة الطائرات التي مقرها أبو ظبي و"فارنبورغ ايركرافت كوربوريشن" البريطانية.
وإذا تم التوصل إلى اتفاق نهائي بشان بناء هذه الطائرة التي حدد سعرها بـ5.2 مليون دولار، فسيبدأ تصنيعها في أبو ظبي نهاية عام 2009، حسبما أفاد ريتشارد بلين المدير التجاري لهذا المشروع.
XS
SM
MD
LG