Accessibility links

مقتل 70 شخصا في العراق بينهم 57 في تفجيرين انتحاريين في الحلة جنوب بغداد


في يوم دموي جديد في العراق لقي نحو 70 شخصا مصرعهم في أعمال عنف متفرقة في البلاد، قتل 57 منهم على الأقل في تفجيرين انتحاريين في أكثر الأسواق ازدحاما في مدينة الحلة الواقعة جنوب بغداد.

وأعلنت مصادر أمنية وطبية عراقية أن ما لا يقل عن 57 شخصا قتلوا وأصيب 138 آخرون بجروح في التفجيرين اللذين وقعا مساء الخميس.

وقال الضابط في الشرطة كاظم الشمري إن انتحاريين يرتديان أحزمة ناسفة فجرا نفسيهما بفارق دقيقة واحدة في سوق المكتبات الشعبي وسط مدينة الحلة جنوب بغداد. وأشار إلى وجود 15 مصابا في حالة الخطر الشديد. وأكدت مصادر طبية هذه الحصيلة.

وأوضح المصدر الأمني أن السوق الشعبي يكون عادة مكتظا السادسة مساء عند حدوث التفجيرين، مشيرا إلى أن رئيس فرع نقابة الصحافة في الفرات الأوسط سمير عبد مهدي بين القتلى.

وكشف أن أحد عناصر الشرطة في شارع المكتبات حاول تفتيش الانتحاري الأول فور الاشتباه به فسارع المارة إلى الانكفاء والتجمع في مكان واحد فبادر الانتحاري الآخر إلى تفجير نفسه وسط الحشد وهذا ما يفسر كثرة القتلى والجرحى.

وفي هجمات أخرى، فجر انتحاري نفسَه في حافلة صغيرة فقتل ستة أشخاص. وقـُتل ثلاثة أشخاص في انفجار سيارة مفخخة في منطقة الرصافة المزدحمة في العاصمة العراقية.
وسقط أكثر من عشرة صواريخ هاون على حي الأعظمية الذي تقطنه أغلبية سنية في بغداد، مما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص.

وكانت مصادر أمنية أعلنت مقتل أربعة أشخاص وإصابة 20 آخرين بجروح جراء سقوط عدد من قذائف الهاون بعد ظهر الأربعاء على منطقة الأعظمية شمال شرق بغداد.

من ناحية أخرى، أفادت تقارير بوقوع تفجير عند بوابة مدينة القائم بالقرب من الحدود مع سوريا أسفر عن مقتل عدة أشخاص وإصابة آخرين بجراح.

وعثرت السلطات العراقية على مقبرة جماعية بالقرب من الحدود مع السعودية، تضم جثث ما بين 200 و250 شخصا.

هذا وأعلنت وزارة الداخلية العراقية أن 1992 عراقيا قتلوا في أعمال العنف خلال شهر يناير/ كانون الثاني المنصرم، وهو أعلى معدل لها.
XS
SM
MD
LG