Accessibility links

الدباغ يكشف تفاصيل جديدة عن جماعة "جند السماء "


أكد المتحدث الرسمي باسم الحكومة العراقية علي الدباغ إن اسم الحركة التي تم مهاجمتها في النجف الأشرف هي حركة تدعى "جند السماء" وهي حركة شيعية دينية.

وأضاف الدباغ في مؤتمر صحافي عقده اليوم الخميس أن منطلق هذه الحركة الفكري هو استخدام فكرة مقدسة لدى المسلمين تتعلق بظهور الأمام المهدي.

وأوضح أن زعيم الحركة واسمه الحقيقي ضياء عبد الزهرة كاظم الكريعاوي ومن مواليد عام 1968 وهو من أهالي الحلة قام بتجسيد المنطلق الفكري للحركة في كتاب اسمه "قاضي السماء " وقد تم طبعه في بغداد.

وتابع المتحدث الحكومي أن هذه الحركة أسست في عام 1990 شمال الكوفة وقد استولت على أحد معسكرات ما كان يسمى بجيش القدس في عهد النظام السابق بالإضافة إلى عدد من البساتين القريبة.

وقال الدباغ إن الكريعاوي حاول التغرير بالناس السذج مستغلا ظروف البطالة التي يمر بها العراق وقد نشطت الحركة بعد سقوط النظام السابق وقامت بعمليات سلب ونهب.

وتابع الدباغ أن من أهداف هذه الحركة إعلان دولة المهدي المنتظر وتنفيذ تفجيرات في يوم العاشر من محرم وان الهدف الأساسي لها احتلال الكوفة. وقد علمت السلطات المدنية في المحافظة بذلك وبدأت بالتحرك وتمت محاصرة عناصر الحركة ووجهت نداءات لهم بتسليم أنفسهم إلا أنهم هاجموا الشرطة وجرحوا قائد شرطة المحافظة ما دفع للاستعانة بلواء العقرب والقوات متعددة الجنسيات كما تم الاتصال بالقائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء نوري المالكي الذي أعطى الإذن بالهجوم.

وأشار الدباغ إلى أن عدد القتلى لا يزال تقديريا وتابع أن هناك تحقيقات تجرى لمعرفة ارتباط هذه الحركة خارجيا وداخليا ومصادر تمويلها وكيف وصلت الأسلحة إليها.

وقال الدباغ إنه عُثر على سجل بأسماء جميع المنتمين إلى الحركة وتوجد هناك بطاقات خاصة بدخول الأفراد وخروجهم موضحا أنه لا توجد أدلة على وجود عرب أو أجانب ولفت إلى وجود عراقي يحمل جواز سفر بريطانياً.

XS
SM
MD
LG