Accessibility links

logo-print

البيت الأبيض يؤكد أن الاستراتيجية الجديدة تهدف إلى تعزيز دور القوات العراقية


قال المتحدث باسم البيت الابيض توني سنو إن الزيادة المتوقعة في عدد القوات الأميركية في العراق بحسب استراتيجية الرئيس جورج بوش الجديدة لا تهدف إلى الاضطلاع بمهام الأمن المباشرة، وإنما ضمان وجود قوات اضافية إلى أن تمكن القوات العراقية من نشر فرق عسكرية في مناطق بغداد التسع. وأضاف:
"نحتاج الى وجود قوات عراقية على الأرض وهذا هو العنصر الرئيسي في استراتيجية الرئيس بوش ، والعراقيون سيزيدون عدد قواتهم في العاصمة.

وأضاف في مؤتمره الصحفي اليومي رداً على سؤال حول مشروع القرار الذي من المتوقع ان يصوت عليه مجلس الشيوخ الأميركي ينص على أن استراتيجية الرئيس بوش الجديدة في العراق تضر بالمصلحة القومية الأميركية، وقال:
"سيواصل الرئيس ممارسة مسؤولياته كقائد للقوات المسلحة وفعل ما هو أفضل بالنسبة للقوات الأميركية. والأمر الآخر الذي سيفعله هو تشجيع الناس على اعطاء الاستراتيجية فرصة للنجاح. فالفرق العراقية لم تنتشر بعد في بغداد، كما ان الفرق الاميركية ايضاً لم يتم نشرها بعد وهي في طريقها الى هناك".

إلا أن سنو عدد النتائج الايجابية التي نجمت عن الاستراتيجية حتى الان ومنها طلب مقتدى الصدر من اتباعه القاء السلاح وعودة اعضاء التيار الصدري الى العملية السياسية، إضافة الى محاولات من شيعة وسنة لوضع أسس مصالحة وطنية، وكذلك اتخاذ اجراءات مشددة ضد الذين يخالفون القانون من الطائفتين.

XS
SM
MD
LG