Accessibility links

بيرنز: نعتقد أن إيران زودت جماعات عراقية بتكنولوجيا استخدمت لقتل الجنود الأميركيين


تحدث وكيل وزارة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية نيكولاس بيرنز في مقابلة الخميس مع محطة الإذاعة NPR عن مسائل تتعلق بالعراق وإيران.
ففي رده على سؤال حول ضلوع إيران في هجمات ضد الجنود الأميركيين في العراق، قال بيرنز: "ألقينا القبض على أفراد نعتقد أنهم يزودون الجماعات الشيعية المتمردة بتكنولوجيا متقدمة جدا تتعلق بالمتفجرات وأن تلك الجماعات استخدمت هذه التكنولوجيا في استهداف وقتل الجنود الأميركيين".
وحول ما قاله الرئيس بوش في وقت سابق من أن الولايات المتحدة لا تعتزم مهاجمة إيران، أكد بيرنز: "لقد قلنا طيلة عدد من السنوات أن كل الخيارات واردة في ما يتعلق بإيران. ولكننا أوضحنا بجلاء، وكررنا ذلك عدة مرات أننا ننتهج السبيل الديبلوماسي. ونعتقد أن المشكلة مع إيران يمكن أن تحل بالطرق الديبلوماسية. وأوضحنا أيضا أننا لا نعتزم عبور الحدود إلى إيران ولا نعتزم ضرب إيران".
وحول احتمال نشوب صراع مسلح بطريق الصدفة بسبب زيادة حجم القوات الأميركية في المنطقة، قال بيرنز: "إنني انظر إلى الموضوع من زاوية مختلفة. فأنا لا اعتقد أن نشوب نزاع عسكري مع إيران أمر لا مناص منه. اعتقد أنه إذا كما صبورين وأذكياء فإن بإمكاننا أن نجد حلا ديبلوماسيا لهذه المشاكل، ونحن نحاول إيجاد مثل ذلك الحل. ولكن من غير المعقول الإيحاء بأن الولايات المتحدة بإرسالها حاملة طائرات وسفن الإسناد التابعة لها إلى الخليج إنما تثير الاستفزاز".
وأشار بيرنز إلى أن الولايات المتحدة دافعت عن أمن الخليج طيلة ستة عقود وأن حاملات الطائرات الأميركية كانت في المنطقة خلال تلك المدة وبالتالي فإن ما تحاول الولايات المتحدة أن تفعله هو حماية مصالحها في العراق وأمن دول الخليج العربية والشرق الأوسط بشكل أوسع.
XS
SM
MD
LG