Accessibility links

أنفلونزا الطيور كارثة قومية في اندونيسيا


قال وزير التخطيط الاندونيسي يوم الأربعاء إن بلاده ستعلن مرض أنفلونزا الطيور كارثة قومية في أعقاب تفشيه مجددا في البلاد التي شهدت أعلى معدل وفيات بين البشر في العالم بسبب الفيروس القاتل.
ويضمن ذلك تخصيص دعم مالي من ميزانية صندوق خاص للجهود المبذولة للقضاء على المرض.
وتوفي ستة اندونيسيين بأنفلونزا الطيور منذ بداية العام الحالي ليرتفع بذلك إجمالي عدد ضحايا المرض في البلاد إلى 63 حالة وفاة ونقلت حالات كثيرة يشتبه في إصابتها بالمرض إلى المستشفيات منذ مطلع العام.
وقال متحدث باسم مستشفى ساردجيتو في يوجياكارتا إن المستشفى يعالج 14 شخصا يشتبه أنهم مرضى بأنفلونزا الطيور.
وسلالة ( اتش 5ان 1 ) لفيروس أنفلونزا الطيور مرض مستوطن في الطيور الداجنة في معظم مناطق الأرخبيل الاندونيسي المؤلف من 17 ألف جزيرة ممتدة على آلاف الكيلومترات.
وقال باسكاه سوزيتا وزير التخطيط إن أنفلونزا الطيور صنفت الآن على أنها كارثة وطنية. إنها وباء والتمويل سيخصص من صندوق كوارث في ميزانية الدولة. الرئيس سيعلنها، إنه أشار إلى أن ذلك كارثة قومية.
وقالت اندونيسيا في ديسمبر/ كانون الأول إنها ستعزز جهادها لمكافحة الفيروس وتأمل في أن تهزمه بنهاية عام 2007.
وسترفع البلاد تمويلها المخصص لمكافحة أنفلونزا الطيور إلى 61 مليون دولار في 2007 من 46.45 مليون دولار كانت مقررة سابقا و55 مليون دولار خصصت العام الماضي.
وتعهد المجتمع الدولي أيضا بتقديم 65 مليون دولار لمساعدة اندونيسيا في مكافحة المرض في 2007 مقارنة مع 35 مليون دولار في 2006.
وفي إطار جهودها دشنت اندونيسيا حملة مناهضة لتربية الطيور في الأفنية الخلفية للمنازل. وأعلن محافظ جاكرتا أنه يتعين الحصول على شهادات من السلطات بخلو الطيور من أنفلونزا الطيور بدءا من يوم الخميس أول فبراير/ شباط.
وعلى الرغم من أن أنفلونزا الطيور لا يزال مرضا يصيب الحيوانات في الأساس فإن الخبراء يخشون أن يستطيع التحول إلى هيئة يمكنها فيه الانتقال بسهولة بين البشر وقد يقتل الملايين.
XS
SM
MD
LG