Accessibility links

طالبان ترفض وقف التفاوض مع واشنطن وكرزاي يدين انتهاك حرمة الموتى


أعلن متحدث باسم حركة طالبان الأفغانية يوم الخميس أن شريط الفيديو الذي يظهر فيه أربعة عسكريين بزي المارينز يبولون على جثث ثلاثة عناصر من طالبان لن يعيق مفاوضات السلام مع الولايات المتحدة.

وقال ذبيح الله مجاهد إن المفاوضات الجارية في قطر "في مرحلتها الأولية" مشيرا إلى أن "المسألة تتعلق في الوقت الراهن بتبادل أسرى (معتقلين في غوانتانامو)، ولا اعتقد أن هذه المشكلة الجديدة ستؤثر على المفاوضات".

وأضاف أن "مئات التصرفات المماثلة التي لم يكشف عنها قد حدثت في السنوات العشر الأخيرة"، معربا عن إدانته لهذا العمل الذي وصفه بالهمجي.

حرمة الجثث

من ناحيته أدان الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بشدة هذا الفيديو مؤكدا أن "حكومة أفغانستان تشعر بالانزعاج الشديد من الفيديو الذي يظهر جنودا اميركيين ينتهكون حرمة جثث ثلاثة أفغان".

وأضاف في بيان صادر عن مكتبه أن "هذا العمل الذي قام به جنود أميركيون غير إنساني ومدان بأقسى العبارات الممكنة".

وطالب كرزاي الحكومة الأميركية بإجراء "تحقيق عاجل في الفيديو وانزال أقسى العقوبات بأي شخص يدان في هذه الجريمة".

وكانت قوات مشاة البحرية الأميركية "مارينز" قد أعلنت أمس الأربعاء أنها فتحت تحقيقا حول شريط الفيديو هذا الذي بث على شبكة الانترنت وتم تصويره على الأرجح خلال عملية في أفغانستان.

وأظهر الشريط أربعة بلباس قوات المارينز يبولون على ثلاث جثث تغطيها الدماء، وهم على علم أن شخصا آخر يقوم بتصويرهم.

ويقول أحد الرجال في الشريط متوجها إلى إحدى الجثث التي يتبول عليها "يوما هنيئا يا صديقي".

وأعلن مسؤول عسكري أميركي أن هذا النوع من التصرفات يخضع لقانون القضاء العسكري مرجحا، استنادا إلى نوع الخوذة وسلاح أحد الرجال، أن يكون الجنود الأربعة من فريق قناصة إذا ما ثبتت صحة الفيديو.

وينتشر نحو 20 ألف جندي من المارينز في أفغانستان خصوصا في ولايتي قندهار (جنوب) وهلمند (جنوب غرب).

XS
SM
MD
LG