Accessibility links

اتهام جبهة التحرير الإسلامية باقتحام احد السجون الفيليبينية وتحرير 47 سجينا


أعلن مصدر في مصلحة السجون الفيليبينية أن عناصر يتوقع أنهم تابعين لجبهة التحرير الإسلامية مورو هاجموا اليوم الجمعة سجنا في جنوب الفيليبين وحرروا 47 سجينا.

وقال احد حراس السجن إن 20 متمردا من الجبهة هاجموا بالقنابل سجن كيداباون في جزيرة مينداناو وجرحوا ثلاثة حراس.

وأضاف أن انهيار احد جدران السجن خلال الهجوم أتاح للمتمردين تحرير أعداد من السجناء المتهمين بجرائم خطيرة كالقيام باعتداءات بالقنابل وبعمليات خطف.

ومن ناحيته اعتبر المتحدث باسم الجيش الكولونيل جوليتو اندو أن جبهة التحرير الإسلامية هي بالتأكيد ضالعة في الهجوم.

غير أن متحدثا باسم الجبهة نفى هذا الأمر واتهم عناصر من عوائل المعتقلين بأنهم نفذوا الهجوم.

ويجدر بالذكر أن جبهة التحرير الإسلامية التي تضم 12 ألف مقاتل أعلنت تمردها منذ 1978 بهدف إقامة دولة إسلامية في مينداناو، وذلك بعد انفصالها عن جبهة مورو الوطنية للتحرير التي وقعت اتفاق سلام مع الحكومة في 1996 وتخلت عن سياستها الانفصالية مقابل الحصول على حكم ذاتي محدود.
XS
SM
MD
LG