Accessibility links

logo-print

إيران تنفي فرض قيود على عمل مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية


صرح مسؤول إيراني كبير الجمعة لوكالة الأنباء الفرنسية بأن بلاده لم تفرض أي قيود على عمل مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية أو أنها باشرت في تجميع أجهزة طرد مركزي جديدة في موقع تخصيب اليورانيوم في نطنز.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته إنه ليست هناك أية قيود، ومفتشو الوكالة الدولية يواصلون عملهم طبقا لمعاهدة منع انتشار الأسلحة النووية.

وتابع ليس هناك ولن يكون هناك أي قيود على وصول المفتشين إلى المواقع المطلوبة في إطار التزامات إيران حيال الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وغادرت مجموعة من المفتشين الدوليين إيران مساء الخميس بعد أن زارت موقعي أصفهان ونطنز النوويين.

ونفى المسؤول أيضا معلومات أوردتها مصادر دبلوماسية قريبة من الوكالة الدولية للطاقة الذرية أكدت فيها أن إيران باشرت تجميع ثلاثة آلاف جهاز للطرد المركزي في موقع تحت الأرض في محطة نطنز لتخصيب اليورانيوم، وقال لم نبدأ تثبيت الطاردات المركزية الجديدة.

وصرح دبلوماسيون عاملون في فيينا ومقربون من وكالة الطاقة الذرية الخميس لوكالة الأنباء الفرنسية بأن إيران بدأت العمل على تجميع أولي لأجهزة الطرد المركزي التي تعتزم تثبيتها في موقع تحت الأرض لتخصيب اليورانيوم رغم نداءات الأمم المتحدة، وأنها فرضت قيودا على عمل المفتشين الدوليين.

وقال أحد هؤلاء الدبلوماسيين إن أعمال البناء بدأت لكن لم يتم تجميع سلاسل أجهزة الطرد المركزيبعد.
وأكد دبلوماسي آخر ان تجميع قطع أجهزة الطرد بدأ الأسبوع الماضي.

هذا وتستخدم إيران حاليا سلسلتان تضم كل منهما 164 جهازا للطرد المركزي في إطار أبحاث في نطنز في مصنع رائد فوق الأرض. ويقتصر إنتاج هذا المصنع على كميات قليلة من اليورانيوم المخصب.
XS
SM
MD
LG